أرشيف
أرشيف

أعلنت سلطات محافظة المانش شمال فرنسا عن إنقاذ 30 مهاجرا، بعمليتين منفصلتين، كانوا على متن قوارب متجهة إلى السواحل البريطانية.

تم اعتراض 30 مهاجرا، من بينهم ما لا يقل عن سبعة قاصرين، أمس الخميس قبالة منطقة با دو كاليه أثناء محاولتهم عبور المانش على متن قاربين منفصلين باتجاه سواحل المملكة المتحدة، حسبما ذكرت السلطات البحرية الفرنسية.

ووفقا لمحافظ المانش وبحر الشمال، فقد توجه قارب تابع لخفر السواحل الفرنسية عند الساعة الخامسة صباحا لإغاثة مجموعة من 11 رجلا كانوا على متن قارب مطاطي، وذلك بعد أن وجهوا "نداء استغاثة". وحسب بيان صادر عن مكتب المحافظ، تم تحديد موقع القارب عند الساعة 6:25 صباحا، على بعد حوالي 6،5 كلم شمال شرق أوي بلاج.

وبعد إنقاذ المهاجرين وانتشالهم على متن قارب تابع للجمارك الفرنسية، تم تقديم المساعدة المطلوبة لهم وتسليمهم لشرطة الحدود.

وتذكر محافظ المنطقة أنه عند الساعة 08:58 صباحا، اتصل شخص بمكتب الإنقاذ مدليا بمعلومات عن قارب آخر انطلق من منطقة أوي بلاج.

وتوجهت فرق الإنقاذ إلى موقع القارب الذي كان على متنه 19 مهاجرا، بينهم سبعة أطفال، وتم إغاثتهم و"إعادتهم إلى كاليه"، حيث تلقوا العلاجات الطبية اللازمة.

وذكرت محافظة المانش في بيان أنه لم يكن هناك حالات طبية خطيرة بين المهاجرين الذين تم إنقاذهم، "كانوا يعانون من انخفاض في حرارة أجسامهم... ولكنهم الآن جميعا بخير".

وارتفعت أعداد محاولات المهاجرين عبور المانش إلى بريطانيا منذ نهاية عام 2018، على الرغم من المخاطر التي قد يواجهونها خلال رحلتهم، سواء كانت متعلقة بكثافة حركة السفن والبواخر والتيارات البحرية القوية وانخفاض درجات الحرارة.


 

للمزيد