شاحنات في كاليه متجه إلى المملكة المتحدة. المصدر:رويترز
شاحنات في كاليه متجه إلى المملكة المتحدة. المصدر:رويترز

يومي السبت والأحد الماضيين، عثرت السلطات في كل من فرنسا وبلجيكا على مهاجرين اختبؤوا داخل شاحنات تبريد. ففي كاليه، عثرت الشرطة على ثمانية مهاجرين بينهم أطفال على متن شاحنة تبريد. وفي بلجيكا، عثرت الشرطة على 20 مهاجراً كانوا على متن شاحنات أيضاً، والوجهة دائماً هي المملكة المتحدة.

 عثرت الشرطة الفرنسية على أربعة بالغين وأربعة أطفال مهاجرين قادمين من أفغانستان في مدينة كالية بالقرب من المرفأ، كانوا داخل شاحنة تبريد متجهة نحو المملكة المتحدة. ونقل المهاجرون الثمانية إلى المستشفى بعد أن عانوا من انخفاض حرارة أجسامهم جراء البقاء في الشاحنة.

وبحسب وسائل إعلام، بلغت درجة الحرارة داخل براد الشاحنة 7 درجات مئوية فقط. وتم إيقاف سائقا الشاحنة واللذان يحملان الجنسية الرومانية.

 في بلجيكا المهاجرون يفرون أيضاً على متن شاحنات تبريد

وفي سياق متصل، عثر على 11 مهاجراً في شاحنة في سان-ترون شرقي بلجيكا صباح السبت الماضي، وعلى تسعة آخرين في بروج، بحسب النيابة العامة لكل من المنطقتين. وبحسب النيابة العامة في ليمبورغ، فإنّ المهاجرين الـ 11الذين عثر عليهم في سان-ترون، ومن بينهم نساء وأطفال، هم من أصول أفريقية، ويرجح أنّهم من إريتريا، وهم في صحة جيدة.

 سائق الشاحنة التي كانت متجهة نحو المملكة المتحدة، توقف في مرآب للسيارات بسبب عطل تقني، وهناك جرى اكتشاف المهاجرين.

وعثرت الشرطة أيضاً صباح السبت على 9 رجال يقولون إنّهم من الجنسية العراقية، كانوا مختبئين في شاحنة تسير على الطريق السريع في بروج، بحسب ما نقلت وكالة أنباء "بلجا". وقالت الوكالة إنّه تمّ إبلاغ الشرطة بوجود هؤلاء المهاجرين على متن الشاحنة التي كانت متجهة إلى مرفأ زيبروج.

وتعد بلجيكا إحدى الطرق الرئيسية المستخدمة من قبل المهاجرين وشبكات المهربين الذي يحاولون الاستفادة من قربها جغرافياً من المملكة المتحدة.

 


 

للمزيد