ANSA / الفتاة الفيتنامية "فام تاي ماي"، التي ماتت اختناقا مع 38 شخصا آخرين على متن شاحنة وصلت الثلاثاء الماضي إلى جنوب إنجلترا. مصدر الصورة: الناشطة الحقوقية الفيتنامية "نوا نيجيم".
ANSA / الفتاة الفيتنامية "فام تاي ماي"، التي ماتت اختناقا مع 38 شخصا آخرين على متن شاحنة وصلت الثلاثاء الماضي إلى جنوب إنجلترا. مصدر الصورة: الناشطة الحقوقية الفيتنامية "نوا نيجيم".

بعد أن ضجت وسائل الإعلام بنبأ إيجاد 39 جثة في حاوية شاحنة في بريطانيا، قالت أسرة فتاة فيتنامية كانت إحدى الضحايا، إنها دفعت 34 ألف يورو من أجل مساعدة ابنتها على الهجرة بأمان وبناء حياة جديدة، وأعربت الأسرة عن أملها في أن تقوم السلطات الفيتنامية والبريطانية بالمساعدة على إعادة جثة الابنة إلى فيتنام.

قالت أسرة شابة فيتنامية، إنها دفعت 34 ألف يورو مقابل رحلة ابنتها على متن شاحنة للذهاب إلى بريطانيا، إلا أن الفتاة ومعها 38 مهاجرا آخرين لقوا حتفهم اختناقا على متن تلك الشاحنة، ولم يتم التعرف حتى الآن على أسماء الضحايا أو تأكيد جنسياتهم.

الشرطة ترجح أنهم فيتناميون

وكانت الشرطة البريطانية قد عثرت على 39 جثة لمهاجرين ماتوا اختناقا داخل شاحنة وصلت إلى جنوب إنكلترا يوم الثلاثاء الماضي، وتم توجيه تهمتي تهريب البشر والقتل إلى السائق الإيرلندي.

وذكرت الشرطة البريطانية في البداية أن هؤلاء المهاجرين صينيون، إلا أنه بات من المرجح الآن أنهم جميعا فيتناميون، وأنه يجب التريث لبعض الوقت للتأكد من الحقائق، خاصة أنه لم يتم العثور سوى على عدد قليل جدا من الوثائق مع الضحايا.

والدا الضحية يرويان قصة ابنتهما

وقام والدا الشابة فام تاي ماي، وهي الضحية الوحيدة التي تم التعرف على اسمها في الوقت الحاضر، بإجراء مقابلة مع قناة "سي إن إن"، ويعيش الزوجان في قرية بمقاطعة "هاتينه"، وكانا يحصلان معا على أجر يبلغ 400 دولار في الشهر.

وتحدث الوالدان، خلال المقابلة التي أذيعت الأحد، عن التضحيات التي قاما بها من أجل منح ابنتهما فرصة بناء حياة جديدة.

وذكر الوالد، أن المهربين قالوا إنهم لا يعرفون نوع الشاحنات التي سيتم استخدامها خلال الرحلة إلا أنهم أكدوا أنها ستكون آمنة، وأضاف الوالد أنه لو كان يعرف ما هي السيارات التي ستنقل ابنته خلال الرحلة لما كان ليسمح لها بالهجرة.

وقبل وفاتها اختناقا، تمكنت الفتاة من تحمل الرحلة الطويلة الصعبة عبر الصين وفرنسا وبلجيكا، وقال الأب، "لقد فقدت ابنتي المحبوبة ونقودي أيضا"، أما الأم فقد أعربت عن أملها في قيام السلطات الفيتنامية والبريطانية بالمساعدة على إعادة جثة الابنة إلى فيتنام.

>>>> للمزيد: بوريس جونسون ينوي تعديل قوانين الهجرة بعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي

بينما قال والد شاب فيتنامي عمره 20 عاما، وهو "نجوين دينه لونغ"، إنه يخشى من أن يكون ابنه على متن تلك الشاحنة أيضا.

وأوضح الرجل أنه لم يسمع شيئا عن نجله منذ أسبوع، حين أبلغه ابنه بأنه على وشك المغادرة باتجاه بريطانيا مع مجموعة من الأشخاص.

إجراءات طويلة لتحديد الهوية

وذكرت "فيت هوم"، وهي منظمة خاصة بالجالية الفيتنامية في المملكة المتحدة، أنها أرسلت صورا لعشرين شخصا من المفقودين إلى السلطات البريطانية، وقالت أسر بعضهم إن أكثر من 100 شخص غادروا إلى المملكة المتحدة على متن ثلاث شاحنات، وأن اثنتين منها وصلتا إلى وجهتهما.

ولم تكشف الشرطة البريطانية، في الوقت الراهن عن كثير من التفاصيل بشأن الحادث، إلا أنها قالت إنه تم العثور على عدد قليل للغاية من وثائق الهوية مع جثث الضحايا، ما سيجعل إجراءات تحديد الهوية طويلة للغاية ومعقدة.

وجرى توقيف عدة أشخاص آخرين خلال الأيام القليلة الماضية، حيث يتم استجوابهم، وهم زوجان بريطانيان، ورجلان آخران من إيرلندا الشمالية، عمر الأول 48 عاما، والثاني شاب عمره 20 عاما تم توقيفه في مطار دبلن.
 

للمزيد