شاحنات في كاليه تستعد لعبور النفق الأوروبي (يورو تانيل) باتجاه المملكة المتحدة. أرشيف
شاحنات في كاليه تستعد لعبور النفق الأوروبي (يورو تانيل) باتجاه المملكة المتحدة. أرشيف

عثرت الشرطة البلجيكية على 12 مهاجرا سوريا وسودانيا مختبئين داخل شاحنة تبريد يعتقد أنها كانت متوجهة إلى بريطانيا.

أعلنت الشرطة الاتحادية البلجيكية عن العثور على 12 مهاجرا مختبئين في شاحنة تبريد لنقل الفاكهة والخضار ليل الثلاثاء الأربعاء، على الطريق السريع الرابط بين أنفير (بلجيكا) وإيندهوفن (هولندا).

ووفقا لبيان الشرطة، قام سائق الشاحنة بالإبلاغ عن وجود المهاجرين، وهم 11 سورياً وسوداني واحد، على متن شاحنته. على الأثر تم تفتيش الشاحنة والعثور عليهم.

متحدث باسم الشرطة البلجيكية لفرانس برس إنّهم "بصحة جيدة"، وأن النيابة العامة فتحت تحقيقا بالقضية.

وسيهدف التحقيق إلى التأكد مما إذا كان المهاجرون يسعون للانتقال إلى المملكة المتحدة، ولمعرفة كيفية صعودهم إلى الشاحنة من دون علم السائق على الأرجح.

وتعد بلجيكا ممرا يستخدمه المهاجرون وشبكات المهربين للوصول إلى بريطانيا، بحكم الموقع الجغرافي الذي يجمع البلدين.

وكانت شاحنة التبريد التي عثر داخلها في 23 تشرين الأول/اكتوبر على جثث 39 مهاجراً، في شرق لندن، قد جرى شحنها قبل نحو 10 ساعات من ميناء زيبروغ في بلجيكا.

وفتح القضاء البلجيكي تحقيقاً موازياً للتحقيق البريطاني في تلك المأساة. ويهدف التحقيقان إلى معرفة مسار الشاحنة وإذا ما كان المهاجرون قد صعدوا على متنها في بلجيكا.

وغالبا ما يأخذ المهربون المهاجرين الراغبين في عبور بحر المانش، إلى مواقف عند الطرقات السريعة حيث يختبئون ليلا في شاحنات تذهب إلى المملكة المتحدة.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، أعلنت السلطات البلجيكية عن العثور على 20 مهاجرا كانوا مختبئين بشاحنتين، وكانوا جميعا سالمين.

 

للمزيد