ANSA / الشرطة الإيطالية خلال عملية لمكافحة تجارة البشر. المصدر: أنسا.
ANSA / الشرطة الإيطالية خلال عملية لمكافحة تجارة البشر. المصدر: أنسا.

أوقفت الشرطة اليونانية، بالتعاون مع نظيرتها الإيطالية شخصا باكستانيا يدعى عرفان علي (33 عاما)، كان يقوم بتهريب المهاجرين من اليونان إلى الأراضي الإيطالية عبر سيارات نقل الخيول. ومن المقرر أن يرحَّل إلى روما بناء لطلب السلطات الإيطالية، التي قامت باستجواب عدد من المهاجرين الباكستانيين الذين قالوا إن علي هو من قام بتنظيم رحلتهم إلى إيطاليا.

قادت رسالة صوتية أرسلها مهاجر يبلغ 27 عاما قبل وفاته إلى توقيف شخص باكستاني يدعى عرفان علي (33 عاما) في اليونان. وكانت الشرطة الإيطالية قد عثرت على جثة المهاجر في أيلول / سبتمبر الماضي في مدينة سان جيوفاني مارينانو بوسط إيطاليا.

وفاة مهاجر بسبب الاختناق داخل سيارة نقل الخيول

وذكرت مصادر التحقيق أنه سيتم ترحيل الشخص المشتبه به، والموقوف حاليا في اليونان، إلى إيطاليا قريبا.

وكان المهاجر الشاب، وهو راع باكستاني يدعى مالك حسين، وجِد ميتا في حفرة وقد غطيت جثته بأغصان الأشجار. وقال في رسالة صوتية وجهها قبل وفاته وأثناء وجوده في كوربيا، شرق أتيكا، "إنني أموت هنا يا أخي عرفان، أين أنت؟".

ومن المرجح أن حسين دفع لعلي حتى يسافر إلى إيطاليا، إلا أنه تم تركه لفترة طويلة في إحدى سيارات نقل الخيول التي كانت تستخدم في الرحلة، ما أدى إلى وفاته نتيجة الاختناق.

وكانت الرسالة الصوتية دليلا حاسما في التحقيقات التي أجرتها الشرطة الإيطالية في مدينة ريشيوني بوسط إيطاليا، وساهمت فيها منظمة الإنتربول وهي جهاز شرطة دولية، وأدت إلى توقيف عرفان علي الذي يعمل في اليونان.

وأوضحت المصادر أن مالك عندما غادر مدينة كوربيا في العام الماضي ليسافر إلى إيطاليا، على أمل الانضمام إلى ابن عمه في فنلندا، طلب من والده 5 آلاف يورو، وهو مبلغ يرجح أن المهربين طلبوه منه لنقله من مركز لركوب الخيل في سان جيوفاني في مارينانو، بالقرب من منتجع ريميني الساحلى.

>>>> للمزيد: في زمن الحرب..عائلات سورية تجتمع على “واتسآب”

الشرطة تبحث عن مشتبه به يوناني

وقام أقارب مالك، عندما عثرت الشرطة على جثته المتحللة في أيلول / سبتمبر الماضي، بالاتصال بالشرطة في ريشيوني.

وتوصل المحققون إلى هوية جثة مالك من خلال هاتفه المحمول، كما تمكنوا من التعرف على هوية خمسة باكستانيين آخرين كان قد تم نقلهم إلى إيطاليا بواسطة عرفان علي.

وترجح الشرطة أن المشتبه به قد استغل وظيفته كعامل في إسطبل للخيول في اليونان لتهريب المهاجرين داخل شاحنة نقل صغيرة، تستخدم لنقل الخيول إلى السباقات في إيطاليا.

وعلى الرغم من ذلك، يعتقد المحققون أن علي لم يكن قائد الشاحنة عندما توفي حسين، لكن السائق قد يكون مواطنا يونانيا لم يتم التعرف على هويته بعد، ومازال المحققون غير متأكدين من أن السائق كان يدرك أن المهاجر على متن الشاحنة، وما إذا كان قد تم دفع مبلغ مالي له مقابل هذا العمل.

ترحيل الباكستاني المشتبه به لإيطاليا قريبا

ويعد عرفان علي حالياً المشتبه به الوحيد الذي يخضع للتحقيق في هذه القضية، وسيتم ترحيله إلى إيطاليا بناء على طلب من السلطات الإيطالية التي قامت باستجواب عدد من المهاجرين الباكستانيين، الذين قالوا إن علي هو من قام بتنظيم رحلتهم إلى إيطاليا.

وأكد مانويل بياناتشي قاضي التحقيق الأولي في ريميني أمر التوقيف، الذي طلبه المدعي العام باولو جينياريللي، الذي وصف رحلات المهاجرين بأنها "رحلات الأمل اليائسة".

وتشبه قضية مالك قضية فام تاي ترا ماي، وهي واحدة من 39 مهاجرا عثر عليهم جثثا هامدة في شاحنة في بريطانيا، حيث كتبت ماي رسالة يائسة إلى أمها قالت فيها "إنني آسفة، لقد فشلت رحلتي في الخارج، إنني أموت ولا يمكنني أن أتنفس".
 

للمزيد