جزيرة قبرص المتوسطية
جزيرة قبرص المتوسطية

أعلنت الشرطة القبرصية عن إنقاذ أكثر من 100 مهاجر كانوا على متن قارب قبالة السواحل الشمالية الغربية للبلاد. وجاء في بيان للشرطة أنه تم القبض على شخصين سوريين كانا متواجدان في المنطقة نفسها على متن زورق سريع.

وصل قارب يحمل أكثر من 100 مهاجر إلى المياه الإقليمية القبرصية أمس الاثنين، حيث قامت الشرطة القبرصية بسحبه إلى ميناء لاتشي.

الشرطة أصدرت بيانا أعلنت فيه أنه تم رصد القارب على بعد خمسة أميال بحرية قبالة السواحل الشمالية الغربية للجزيرة، وكان على متنه 131 مهاجرا، أغلبيتهم من السوريين (129) ولبناني ومصري.

ووفقا لتقديرات الشرطة، فإن القارب انطلق من تركيا، وهو مسار استخدمه مهربو البشر في السابق.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الشرطة أن المهربين تقاضوا مبلغ ألفي دولار أمريكي عن كل مهاجر متواجد على متن القارب، مقابل إيصالهم إلى الجزيرة.

وأفادت الشرطة أنه عند اقتراب القارب من الجزيرة، قفز القبطان منه واستقل زورقا سريعا.

وشوهد سوريان (33 و43 عاما) في زورق سريع في المنطقة ذاتها حيث وجد قارب المهاجرين، وتم اعتقالهما للتحقيق معهما، بحسب الشرطة.

للمزيد: قبرص.. حدود الاتحاد الأوروبي الشرقية بمواجهة الهجرة

وسيتم نقل المهاجرين، وبينهم خمس نساء وثمانية أطفال، إلى مركز استقبال على مشارف العاصمة نيقوسيا.

القارب الثاني خلال أقل من أسبوع

وهذه المرة الثانية التي يتم فيها الإعلان عن وصول مهاجرين إلى الجزيرة المتوسطية خلال أقل من أسبوع، حيث أعلنت السلطات الأسبوع الماضي عن إنقاذ 28 مهاجرا، بينهم تسعة أطفال وأربع نساء، قبالة السواحل الجنوبية الشرقية للبلاد.

وكان قارب تابع للشرطة القبرصية قد سحب الزورق الذي كان المهاجرون على متنه، وهم 14 سوريا و14 لبنانيا، إلى الشاطئ حيث تم إنزالهم.

ووفقا للشرطة، فقد أبحر القارب من مدينة طرابلس اللبنانية.

وكان وزير الدفاع اللبناني إلياس أبو صعب، قد صرح بداية الشهر الحالي خلال زيارته إلى قبرص، أن بلاده ستسعى للتعاون مع قبرص لمنع مثل تلك القوارب من الوصول للجزيرة.

أبو صعب أكد أن لبنان سيزود السلطات القبرصية بالمعلومات الضرورية لتنسيق مثل تلك الجهود، وشدد على أن البحرية اللبنانية منعت العديد من القوارب المحملة بالمهاجرين من مغادرة سواحل لبنان باتجاه قبرص.

سبعة آلاف مهاجر خلال النصف الأول من 2019

وفي آب/أغسطس، طلبت قبرص من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن تستقبل خمسة آلاف مهاجر لتخفيف "الضغوط المفرطة" التي تواجهها الجزيرة.

وبحسب البيانات المتوفرة، فإن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى قبرص وتقدموا بطلبات لجوء بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2019 بلغ نحو سبعة آلاف.

كما ارتفع عدد طلبات اللجوء التي لم يتم النظر فيها حتى الآن إلى 15 ألف طلب.

وعلى الرغم من موقعها على بعد 160 كلم من الساحل السوري و100 كلم عن لبنان، لم تشهد قبرص تدفقا هائلا للاجئين كالذي شهدته كل من تركيا واليونان.

 

للمزيد