عرقلة عملية ترحيل اللاجئين هي مخالفة قانونية
عرقلة عملية ترحيل اللاجئين هي مخالفة قانونية

حاولت الناشطة السويدية إلين إرسن توقيف ترحيل لاجئ أفغاني، فتم إدانتها بانتهاك قواعد النقل الجوي. والآن أصدرت المحكمة حكما بفرض غرامة مالية عليها!

أصدرت محكمة غوتنبرغ الجزائية اليوم الأربعاء (07 نوفمبر/تشرين الثاني) حكما بتغريم إلين إرسن (22 عاما) بمبلغ قدره 436 دولار. حكم المحكمة جاء بعد إدانتها بانتهاك قواعد النقل الجوي من خلال بثها المباشر لمقطع فيديو احتجاجي على ترحيل لاجئ أفغاني. وجاء فى حكم المحكمة أنه ليس هناك ما يبرر أي حكم بالسجن بحق إرسن، حيث أن الطائرة كانت متوقفة.

وبثت إرسن احتجاجها مباشرة في (23 تموز/ يوليو) 2018، على فيسبوك من داخل الطائرة في مطار غوتنبرغ لاندفيتر. وحقق مقطع الفيديو، الذي ظهرت فيه الناشطة وهي ترفض الجلوس على مقعدها، انتشارا كبيرا. كما قالت إرسن خلال الفيديو إن ركابا آخرين وقفوا أيضا تأييدا لها.




 وتم حل الموقف المتأزم بين إرسن ومضيفة طيران للخطوط الجوية التركية وعدد من الركاب الآخرين عندما غادر اللاجئ الأفغاني وإرسن الطائرة بعد نحو 15 دقيقة. وكان اللاجئ وهو في الخمسينات من عمره، قد قضى عقوبة بالسجن. وتم ترحيله إلى أفغانستان في وقت لاحق.

وكان حكم بتغريم إرسن قد صدر أيضا في شهر (شباط/ فبراير) لكن إحدى محاكم الاستئناف ألغت الحكم بعد أن تبين عدم حيادية أحد المحلفين الثلاثة قبل صدور الحكم. وكشفت صحيفة عن تصريحات نشرها المحلف على مواقع التواصل الاجتماعي، وأمرت محكمة الاستئناف بإعادة المحاكمة. وقال توماس فريده، محامي الناشطة، إنه سوف يتم الطعن على الحكم الصادر اليوم الأربعاء، حسبما أفادت صحيفة "جي.بي" في غوتنبرغ. يشار إلى أن إرسن هي عضو في جماعة ناشطة بمدينة غوتنبرغ التي نظمت احتجاجات منتظمة ضد عمليات الترحيل إلى أفغانستان.

د.ص/ع.ج ( د ب أ)

 

للمزيد