سائق قطار في ألمانيا
سائق قطار في ألمانيا

يعاني قطاع النقل في ألمانيا من نقص حاد في عدد سائقي القطارات. مشروع رائد في ولاية بادن-فورتمبورغ لتأهيل مهاجرين لسد هذه التغرة في سوق العمل. مزيد من التفاصيل في هذا الخبر:

 بدأ 15 مهاجراً في مدينة مانهايم تدريباً مهنياً لمدة عام على قيادة القطارات. وينحدر معظمهم من سوريا والمغرب وتونس وسيرلانكا. وتذهب التقديرات إلى وجود نقص يقدر بالآلاف في سائقي القطارات. وقد شدد وزير النقل في ولاية بادن-فورتمبورغ، فنفريد هيرمن، في زيارته للمتدربين أمس الأربعاء (السادس من تشرين الثاني/نوفمبر 2019): "لدينا مشكلة تتمثل بأن ربع القطارات تصل متأخرة أو لا تُلغى رحلاتها بسبب عدم وجود سائقين كفاية".

وكان الوزير النقل قد أطلق في بداية العام الجاري فكرة البرنامج بغية سد النقص في عدد سائقي القطارات في الولاية، وصرح آنذاك: "أنا سعيد أن فكرتي لاقت قبولا ويعمل الجميع عليها. نحتاج لسائقين يمكن الاعتماد عليهم لضمان سير العمل في قطاع النقل الحديدي. وفي الوقت نفسه نساهم بإدماج اللاجئين والمهاجرين".

وفي أغسطس/آب الماضي ذكرت وزارة النقل في الولاية الواقعة جنوب ألمانيا أن أبرز الصعوبات كانت إثبات إتقان اللغة الألمانية واجتياز اختبار نفسي وتوفر معرفة فنية وإثبات إتمام مرحلة التعليم الأساسي.

وتمول ولاية بادن-فورتمبورغ المشروع بالتعاون مع "الهيئة الاتحادية للعمل". وتبلغ تكلفة مشروع التدريب أكثر من مليون يورو.

خ.س/د.ص


 

للمزيد