ANSA / الشرطة الإيطالية توقف بعض المهاجرين عقب وصولهم إلى ساحل منطقة سوليسيس في جنوب سردينيا. المصدر: أنسا / الشرطة الإيطالية.
ANSA / الشرطة الإيطالية توقف بعض المهاجرين عقب وصولهم إلى ساحل منطقة سوليسيس في جنوب سردينيا. المصدر: أنسا / الشرطة الإيطالية.

أعلنت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشيانا لامورغيزي عن ارتفاع عدد قوارب المهاجرين الذين وصلوا إلى البلاد بشكل مستقل، أو في إطار ما يسمى بعمليات النزول الخفية، إلى 7510 منذ مطلع 2019 وحتى بداية تشرين الثاني / نوفمبر.

بلغ عدد قوارب المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا بشكل مستقل، أو في إطار ما يطلق عليه "عمليات النزول الخفية"، نحو 7510 منذ بداية 2019 وحتى بداية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، وفقا لما ذكرته لوتشيانا لامورغيزي وزيرة الداخلية الإيطالية.

جلسة برلمانية

ويقصد بعمليات النزول الخفية، تلك العمليات التي يصل فيها المهاجرون بشكل مستقل إلى السواحل الإيطالية أو تلك التي يتم فيها كشف المهاجرين بعد وصولهم إلى أحد الموانئ أو عبر البر.

وقدمت لامورغيزي بيانات عن هذا الأمر خلال جلسة للجنة شنغن في البرلمان الإيطالي، مشيرة إلى أن أعداد هؤلاء الأشخاص قد ارتفعت مقارنة بأعدادهم العام الماضي، الذي وصل خلاله نحو ستة آلاف مهاجر مستقل إلى السواحل الإيطالية.

وبدأ هذا المعدل يأخذ منحنى متصاعدا اعتبارا من شهر نيسان / أبريل 2019، وبلغت ذروته في الفترة ما بين شهري أيلول / سبتمبر وتشرين الأول / أكتوبر الماضيين.

وأوضحت الوزيرة الإيطالية أن العدد الإجمالي للمهاجرين الذين وصلوا إلى السواحل الإيطالية منذ بداية العام 2019 وحتى الأسبوع الأول من تشرين الثاني / نوفمبر بلغ 9944 مهاجرا، وهو ما يقل عن نفس الفترة من العام الماضي بنسبة 55%.

انخفاض طلبات اللجوء خلال العام الحالي

وأشارت بيانات وزارة الداخلية حتى 31 تشرين الأول / أكتوبر الفائت، إلى أن 3491 مهاجرا ممن وصلوا إلى إيطاليا أتوا من تونس، و2826 من ليبيا، و2431 من تركيا واليونان، و872 من الجزائر، وتمت عمليات النزول على سواحل صقلية وكالابريا وسردينيا.

وقالت لامورغيزي إنه خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، تم تقديم 30468 طلب لجوء، وهو ما يقل بنسبة 35% عن عام 2018، وأوضحت أن "اللجنة قامت بفحص 81162 طلبا، ومنحت الحماية لـ 18% منها، بينما رفضت 66% منها".

وأضافت أنه "نتيجة للتعديلات التي جرت على المرسوم في العام الماضي، فقد تم منح الحماية الإنسانية لنحو 1% من الطلبات التي تمت مراجعتها، كما أن هناك 42 ألفا من الطلبات المعلقة، وهو ما يقل بنسبة 61% عن العام 2018".

>>>> للمزيد: طبيب إيطالي: المهاجرون يتعرضون لتعذيب بدائي يذكر بالعصور الوسطى

ترحيل 5825 مهاجرا منذ بداية العام 2019

وأشارت لامورغيزي إلى أنه "منذ بداية العام الحالي وحتى آخر شهر تشرين الأول / أكتوبر الماضي، تم ترحيل 5825 مهاجرا من إيطاليا، من بينهم 1289 تم ترحيلهم منذ الخامس من أيلول / سبتمبر الفائت، وهو رقم أعلى بقليل مقارنة بنفس الفترة من العام 2018، حين تم ترحيل 5395 شخصا".

وتابعت أنه "حتى يتم الحصول على سياسة هجرة فعالة وذات مصداقية، لابد أن تكون هناك عمليات ترحيل سريعة لأولئك الذين لا يحق لهم البقاء في أوروبا"، ولفتت إلى وجود 708 مهاجرين تتم استضافتهم في سبعة مراكز للترحيل في إيطاليا، تقع في باري وبرينديزي وكالتانسيتا وروما وتورينو وبوتينزا وتراباني.

وأردفت أنه "خلال الأشهر القادمة، سوف تكون هناك مراكز متاحة لاستضافة نحو 300 شخص، والعمل جار لبناء منشأة أخرى لاستضافة 160 شخصا".

ويوجد اعتبارا من 30 تشرين الأول / أكتوبر 2019 ما يقارب 96 ألف مهاجر داخل نظام الاستقبال الإيطالي، وهو ما يعادل 39% مقارنة بنفس الفترة من العام 2018.

وتستضيف مراكز الاستقبال العشرة الرئيسية 2454 منهم، بينما يوجد 24568 مهاجرا في نظام الحماية لحاملي حق الحماية والقصر الأجانب غير المصحوبين بذويهم والتي تديرها المدن بشكل منفصل، في حين تتم استضافة 69827 مهاجرا في مراكز مؤقتة.

ويوجد نحو 478 مهاجرا في الوقت الحالي في المناطق الساخنة الأربع في البلاد، وهي لامبيدوزا وبوتسالو وتارانتو وميسينا.
 

للمزيد