© InfoMigrants
© InfoMigrants

طلب 136 تركيا يحملون جوازات سفر دبلوماسية اللجوء إلى ألمانيا منذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشل ضد الرئيس رجب طيب أردوغان في منتصف تموز/يوليو الماضي، حسب ما أعلنت الحكومة الألمانية.


كشفت الحكومة الألمانية أن 136 تركيا يحملون جوازات سفر دبلوماسية "قدموا طلبات لجوء" إلى ألمانيا منذ محاولة الانقلاب ضد الرئيس رجب طيب أردوغان الفاشلة في منتصف تموز/يوليو الماضي، وهي مسألة شائكة وحساسة جدا للعلاقات بين البلدين.


وصرحت وزارة الداخلية في رد خطي على سؤال من نائب من الخضر أن "الحكومة لا تملك أرقاما مفصلة حول عدد الجنود والموظفين الرسميين الذين فصلوا والدبلوماسيين وأفراد عائلاتهم، لكن الحكومة الفدرالية تعلم أن 136 شخصا يحملون جوازات سفر دبلوماسية تركية قدموا طلبات لجوء".


وقدمت كل هذه الطلبات بعد محاولة الانقلاب في منتصف تموز/يوليو التي حملت الرئيس التركي على إطلاق حملة تطهير واسعة النطاق في كل قطاعات المجتمع والتعليم والصحافة والجيش والقضاء.


وفي كانون الثاني/يناير حثت وزارة الدفاع التركية برلين على رفض طلبات اللجوء التي قدمها حوالى أربعين عسكريين تركيا يخدمون في حلف شمال الأطلسي. وتطالب تركيا أيضا برلين بتسليم الأشخاص الذين يشتبه بضلوعهم في محاولة الانقلاب ولجؤوا إلى ألمانيا.


ويذكر أن عدد طلبات اللجوء التي قدمها أتراك في ألمانيا عرف ارتفاعا كبيرا منذ محاولة الانقلاب ليرتفع من 1700 عام 2015 إلى 5700 السنة الماضية.


وهذا الوضع يثير توترا في العلاقات بين أنقرة وبرلين منذ أشهر ووصل الأمر بالحكومة التركية إلى حد اتهام ألمانيا بإيواء "إرهابيين". من جهتها تنتقد ألمانيا حجم عمليات التطهير الجارية في تركيا.


فرانس 24/ أ ف ب





لا تتحمل فرانس 24 مسؤولية ما تتضمنه المواقع الأخرى


المصدر : فرانس24



 

للمزيد