ANSA / مهاجرون في مخيم فوشياك في شمال البوسنة / صورة من الأرشيف / جان فرانك (إيتم)
ANSA / مهاجرون في مخيم فوشياك في شمال البوسنة / صورة من الأرشيف / جان فرانك (إيتم)

أعلنت السلطات البوسنية عن خطة جديدة لمواجهة تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى البلاد، تتضمن تسيير دوريات على الحدود والموافقة على توقيع اتفاق مع وكالة حماية الحدود الأوروبية "فرونتكس"، إلى جانب تحويل ثكنتين عسكريتين إلى مركزين لاستضافة المهاجرين.

تستعد الحكومة البوسنية لتنفيذ خطة جديدة تشمل إجراءات أكثر فعالية وتأثيرا فيما يتعلق باللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين، وتحويل ثكنتين عسكريتين في إقليمي سراييفو وتوزلا إلى مركزين لاستضافة المهاجرين، وفقا لما نسبته وسائل الإعلام لرئيس الحكومة البوسنية دينيس جيفيجيتش.

تسيير دوريات على الحدود

وأوضح رئيس الحكومة أنه تم بالفعل تقديم الخطة إلى مجلس الرئاسة الثلاثي للبلاد، وتتضمن تسيير دوريات غير مسلحة من الجنود البوسنيين تحت إشراف شرطة الحدود، بهدف منع الدخول غير الشرعي إلى البوسنة عبر نهر درينا والغابات.

وتشمل الإجراءات المقترحة موافقة المجلس الرئاسي على اتفاق مع وكالة حماية الحدود الأوروبية "فرونتكس"، بما يشكل مساعدة كبيرة للبلاد.

وتدخل أغلبية المهاجرين البوسنة في الوقت الحالي عن طريق حدودها الشرقية مع صربيا والجبل الأسود.

>>>> للمزيد: منظمات إيطالية وبلقانية تدين "سوء معاملة المهاجرين" على طول ممر البلقان

دعوة لقبول الخطة

ومن المقرر أيضا تحويل ثكنتين عسكريتين إلى مركزين للاستقبال. ولن يتم توزيع المهاجرين بشكل متساو في كل أنحاء البلاد.

وقال جيفيجيتش إنه "مع حلول فصل الشتاء، علينا أن نقبل بتلك الخطة، وسنقدم مرة أخرى إلى الرئاسة مجموعة من الإجراءات لمواجهة أزمة الهجرة".

واتهم دراغان ميكيتش وزير الأمن البوسني، العضو الصربي في مجلس الرئاسة الثلاثي، ميلوراد دوديك بأنه الأكثر انتقادا لعمل الحكومة بشأن الهجرة، ومع ذلك يعوق الموافقة على الإجراءات المقترحة.

 

للمزيد