( أ ف ب) | لاجئون سوريون في اليونان
( أ ف ب) | لاجئون سوريون في اليونان

وصل أكثر من 1350 مهاجرا ولاجئا إلى الجزر اليونانية في بحر إيجه قبالة تركيا، بين الجمعة 15 والاثنين 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، بحسب حرس السواحل اليونانيين.

وتدخل حرس السواحل لإنقاذ 658 شخصا منذ الجمعة في حين وصل 730 آخرون إلى سواحل الجزر اليونانية في بحر ايجه.

وأعلنت الحكومة اليونانية في بداية تشرين الأول/أكتوبر 2019 أنها ستنقل تدريجيا عشرين ألف شخص من جزر باتجاه الداخل بحلول نهاية 2019 وذلك لتخفيف الازدحام في مخيمات الجزر المكتظة. ويعيش حاليا أكثر من 32 ألف شخص في خمسة مخيمات طاقتها الاستيعابية لا تزيد على 6200 شخص.

ووصل يوم الاثنين 18 نوفمبر الجاري 179 طالب لجوء إلى ميناء بيراوس قبل نقلهم إلى مخيمات إيواء داخل البلاد.

لكن إيواء المهاجرين داخل اليونان يواجه ردود فعل مناهضة، ونظمت تظاهرات ضدهم في العديد من المدن والقرى.

وعبرت شبكة تسجيل حوادث العنف العنصري يوم الاثنين الماضي عن القلق إزاء "ارتفاع عدد الحوادث العنصرية وكراهية الأجانب" تجاه المهاجرين خلال عمليات نقلهم إلى داخل الأراضي اليونانية.

وأكدت منظمة أطباء بلا حدود السبت وفاة رضيع (8 أشهر) بسبب الاجتفاف في مخيم موريا في جزيرة ليسبوس.

وفي نهاية أيلول/سبتمبر 2019 توفيت لاجئة أفغانية في حريق في المخيم ذاته.






 

نص نشر على : MCD

 

للمزيد