ANSA / عملية إنقاذ مهاجرين بواسطة السفينة أكواريوس غير الحكومية في البحر المتوسط. المصدر / أرشيف / إي بي إيه / جوجليمومانياباني / منظمة إس أو إس ميديتيرانيه.
ANSA / عملية إنقاذ مهاجرين بواسطة السفينة أكواريوس غير الحكومية في البحر المتوسط. المصدر / أرشيف / إي بي إيه / جوجليمومانياباني / منظمة إس أو إس ميديتيرانيه.

أعلنت منظمة الهجرة الدولية وفاة 1091 مهاجرا في البحر المتوسط منذ مطلع العام الحالي وحتى 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بنسبة انخفاض قدرها 48% مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي. وأشارت إلى أن أكثر من 91 ألف مهاجر وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر خلال الفترة المذكورة، بانخفاض نسبته 11% مقارنة بعددهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

قالت منظمة الهجرة الدولية إن حالات الوفيات المسجلة على ممرات البحر المتوسط الثلاثة بلغت منذ بداية العام الحالي وحتى 13 تشرين الثاني / نوفمبر الجاري نحو 1091 حالة، وهو ما يمثل 52% من حالات الوفيات التي تم التأكد منها خلال نفس الفترة من العام الماضي، والتي وصلت إلى 2117 حالة.

أكثر من 91 ألف مهاجر وصلوا لأوروبا

وأوضحت المنظمة في بيانها أن 91 ألفا و568 مهاجرا ولاجئا دخلوا إلى أوروبا عن طريق البحر خلال الفترة المذكورة، بانخفاض بنسبته 11% مقارنة بعددهم خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، الذي بلغ 103 آلاف و347 مهاجرا.

واعتبرت أن الممر الأوسط للبحر المتوسط (إيطاليا ومالطا) هو الأكثر مأساوية بالنسبة للاجئين والمهاجرين، حيث تم تسجيل 695 حالة وفاة في هذا الممر خلال عام 2019، وذلك على الرغم من الانخفاض الكبير في عدد هذه الحالات مقارنة بما تم تسجيله في عام 2016، وهو 4580 حالة وفاة.

وفي نطاق مآسي المهاجرين، حدثت 71 حالة وفاة على الممر الشرقي للبحر المتوسط (اليونان وقبرص) خلال الفترة نفسها.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك ممرا مميتا آخر يستخدمه اللاجئون والمهاجرون خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا وهو ممر غرب المتوسط، الذي يصل بين شمال أفريقيا وإسبانيا.

>>>> للمزيد: عاصفة وأمواج عاتية.. "أوشن فايكنغ" تنقذ عشرات المهاجرين في المتوسط

وعلى الرغم من أن عدد المهاجرين الذين يصلون إلى إسبانيا كل شهر قد تناقص مقارنة بالعام الماضي، إلا أن عدد الوفيات المسجلة على هذا الطريق مازال مرتفعا، حيث لقي 325 مهاجرا مصرعه خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، مقارنة بـ 678 خلال نفس الفترة من عام 2018.

انخفاض أعداد الوافدين

وأشارت المنظمة الدولية، إلى انخفاض عدد الوافدين لإسبانيا إلى 22343 مهاجرا، مقارنة بـ 50440 شخصا في العام الماضي. في حين تم تسجيل وصول 50371 شخصا إلى اليونان، ليصل إجمالي الوافدين إلى اليونان وإسبانيا 72714 مهاجرا، بما يعادل ثلاثة أرباع الوافدين.

وانخفضت أعداد المهاجرين الذين وصلوا إلى كل من إيطاليا ومالطا وقبرص بشكل ملحوظ، حيث وصل إلى إيطاليا نحو 9944 شخصا منذ مطلع العام الحالي وحتى 13 تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، مقارنة بأعدادهم التي بلغت 22518 في الفترة المماثلة من 2018.

وجرى اعتراض أكثر من 8300 مهاجر في البحر، وتمت إعادتهم إلى ليبيا، وذلك منذ بداية العام وحتى آخر تشرين الأول / أكتوبر الماضي.
 

للمزيد