عمليات إنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط.. صورة من الأرشيف
عمليات إنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط.. صورة من الأرشيف

تمكنت طواقم سفينتي "أوشن فايكنغ" و"أوبن آرمز" من إنقاذ قرابة 200 مهاجر في البحر المتوسط خلال ثلاثة أيام فقط.

أعلنت الطواقم العاملة على سفينتي "أوشن فايكنغ" و"أوبن آرمز" تمكنها من إنقاذ نحو 200 مهاجر خلال الأيام الثلاثة الماضية، حيث أنقذت "أوبن آرمز" 73 مهاجراً صباح اليوم الخميس 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2019، بينما نفذت "أوشن فايكنغ" عمليتي إنقاذ خلال اليومين الماضيين ليرتفع عدد المهاجرين المتواجدين على متنها إلى 125 مهاجراً.

للمزيد>>>> اليونان تريد إغلاق ثلاثة مخيمات للاجئين.

"أوبن آرمز" تنقذ 73 مهاجراً  

وتمكنت طواقم منظمة "أوبن آرمز" الإسبانية من إنقاذ 73 مهاجراً صباح اليوم. وأوضحت المنظمة أن 24 قاصراً كانوا على متن قارب المهاجرين دون ذويهم، إضافة إلى أربع نساء وطفلين يبلغان من العمر ثلاث وأربع سنوات.

وأشارت المنظمة عبر حسابها على تويتر إلى أن طواقمها لاحظت على المهاجرين أعراض الصدمة وإصابتهم بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة وجروح ناجمة عن طلقات نارية، إضافة إلى أعراض البرد الشديد والجفاف.

125 مهاجراً على متن "أوشن فايكنغ"

من جانبها، أعلنت سفينة "أوشن فايكنغ" تمكنها من إنقاذ 30 مهاجراً أمس الأربعاء، 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2019. ووفقاً لما صرحت به منظمة أطباء بلا حدود، التي تدير السفينة بالتعاون مع منظمة "إس أو إس ميديتيرانيه"، فقد كان المهاجرون عالقين على قاربهم قبالة السواحل الليبية عندما تم رصدهم.

وتعد هذه عملية الإنقاذ الثانية التي تنفذها السفينة خلال أقل من ثلاثة أيام، فقد تم إنقاذ 94 مهاجراً الثلاثاء الماضي.

وأوضح المهاجرون أنهم كانوا عالقين في البحر منذ ليلة الثلاثاء، 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2019.

وفي حديث مع مهاجر نيوز، قال متحدث باسم منظمة  "إس أو إس ميديتيرانيه" إن "أوشن فايكنغ" مستمرة في عمليات البحث والإنقاذ. وأشار إلى أن عدد المهاجرين المتواجدين على سطح السفينة ارتفع إلى 125 مهاجراً، 109 رجال و 16 امرأة، غالبيتهم قادمون من غرب أفريقيا و إريتريا. 

وأوضح المتحدث أن الطواقم أنقذت 47 قاصراً، "من بينهم 37 طفلاً دون ذويهم و4 أطفال دون سن الخمس سنوات، إضافة إلى 4 نساء حوامل". 

 

للمزيد