غرق ما يقرب من ألف شخص خلال محاولات المهاجرين عبور البحر المتوسط هذا العام.
غرق ما يقرب من ألف شخص خلال محاولات المهاجرين عبور البحر المتوسط هذا العام.

فعّلت كل من إيطاليا وألمانيا وفرنسا ومالطا-وللمرة الاولى- آلية جديدة لتوزيع طالبي اللجوء المنقذين من الغرق في البحر الأبيض المتوسط. واتفقت الدول الأربعة على آلية التوزيع المذكورة في 23 أيلول/سبتمبر الماضي.

فعلت كل من إيطاليا وألمانيا وفرنسا ومالطا-وللمرة الاولى- آلية جديدة لتوزيع طالبي اللجوء المنقذين من الغرق في البحر الأبيض المتوسط. وذكرت وزارة الخارجية الإيطالية السبت الماضي أن الدول الاربعة تقدمت بطلب لدى المفوضية الأوروبية لاستقبال 213 طالب لجوء من على سفينة أوشين فاكينغ Ocean Viking. وكان يوجد 213 مهاجراً على متن السفينة بعد أن أنقذتهم منظمة "أطباء بلا حدود" و"إس أو إس ميداتيرين" من الغرق في مياه المتوسط.

وقد اتفقت الدول الأربعة على آلية التوزيع في 23 أيلول/سبتمبر الماضي. وينص الاتفاق على توزيع كافة المهاجرين الذين يتم إنقاذهم قبالة إيطاليا ومالطا على الدول المشاركة في الاتفاق في غضون أربعة أسابيع. ومن المنتظر أن تشارك دول أخرى في الاتفاق، إلا أن غالبية الدول تنظر إليه بتشكك.

وستشارك ألمانيا على نطاق "كبير" باستقبال اللاجئين، حسب متحدث باسم وزارة الداخلية، بيد أنه لم يفصح عن العدد الدقيق الذي ستستقبله ألمانيا.

وقالت قوات خفر السواحل الإيطالية إنها انتشلت في وقت سابق من الأحد جثث خمس نساء بعد انقلاب قاربهن بسبب سوء حالة البحر يوم السبت (23 نوفمبر/تشرين الثاني) وهي الآن في جزيرة لامبيدوسا. وأوضح بيان خفر السواحل أن ثلاثا منهن جرى انتشالهن من البحر بينما عُثر على جثتي اثنتين على الشاطئ. كما أفاد خفر السواحل بانتشال جثتين لرجلين.

وأنقذ خفر السواحل يوم السبت 149 شخصاً منهم 13 امرأة وثلاثة أطفال من داخل سفينة كانت على وشك الغرق على بعد أقل من ميل واحد قبالة لامبيدوسا. ونقل مصدر قضائي عن ناجين قولهم إن عدداً يصل إلى 20 شخصاً ما زالوا مفقودين. والمفقودون من الجزائر وتونس وباكستان.

ووفقاً للمنظمة الدولية للهجرة تأكد غرق ما يقرب من ألف شخص خلال محاولات المهاجرين عبور البحر المتوسط هذا العام.

خ.س/د.ص(أ ف ب)


 

للمزيد