ANSA / مركز ترحيل المهاجرين في كورسو برونيلسكي، الذي شهد أعمال الشغب وإضرام النار من قبل بعض قاطنيه. المصدر: أنسا / أليساندرو دي ماركو.
ANSA / مركز ترحيل المهاجرين في كورسو برونيلسكي، الذي شهد أعمال الشغب وإضرام النار من قبل بعض قاطنيه. المصدر: أنسا / أليساندرو دي ماركو.

أشعل مهاجرون مقيمون في مركز لترحيل المهاجرين في تورينو شمال إيطاليا، النيران في بعض الوحدات السكنية بالمركز مساء الأحد الماضي، غداة إعلانهم إضرابا عن الطعام احتجاجا على الظروف السائدة في المركز ونوعية الطعام ومستوى الرعاية الصحية غير الملائم، وطول فترة تحديد الهوية. وتمكنت الشرطة من إعادة الهدوء في المركز الذي يشهد أعمال شغب متكررة منذ أيلول / سبتمبر الماضي.

شهد مركز تورينو لترحيل المهاجرين تمردا مساء الأحد الماضي، حيث قامت مجموعة من المقيمين بالمركز بإشعال النيران في ثماني وحدات سكنية.

إضراب عن الطعام

عدة فرق إطفاء شاركت لمدة ساعة في إخماد الحريق، الذي كان قد اشتعل داخل المبنى في الجناحين الأصفر والأرجواني.

وكان نزلاء هذين الجناحين أعلنوا يوم السبت الماضي إضرابا عن الطعام، احتجاجا على الظروف التي يعانون منها في المركز، ورفضا للطعام الذي يقدم لهم وطول فترة تحديد الهوية، وأيضا بسبب مستوى الرعاية الصحية غير الملائم.

وأعاد تدخل الشرطة الهدوء إلى المنشأة، التي تعد مركز التأهيل الوحيد الناشط في شمال إيطاليا.

ويشهد المركز توترات متكررة منذ بداية أيلول / سبتمبر الماضي، عندما قامت مجموعة من الوافدين الجدد من أقاليم أخرى بزعزعة الاستقرار في المنشأة غير المستقرة أصلا.

>>>> للمزيد: فرنسا: ما هي المساعدات الصحية للاجئين وطالبي اللجوء؟

أعمال شغب متكررة

وكانت أعمال شغب قد اندلعت في الليلة الفاصلة بين شهري آب / أغسطس أيلول / سبتمبر الماضيين، ألقي القبض خلالها على ثلاثة أشخاص. وكان أصيب خلال تلك الأحداث أيضا ضابط شرطة بكسور في أصابعه، احتاجت للعلاج لمدة 30 يوما.

كما حاول أربعة من قاطني المركز الهروب في 14 أيلول / سبتمبر الماضي، بعد اعتدائهم على حارس الأمن، الذي أصيب بجراح استلزمت سبعة أيام من العلاج.
 

للمزيد