الشاحنة التي عثر فيها على 39 جثة للمواطنين الفيتنام  يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019. الصورة: رويترز
الشاحنة التي عثر فيها على 39 جثة للمواطنين الفيتنام يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019. الصورة: رويترز

وصلت بعض جثث المهاجرين الفيتناميين الذين قضوا في ما بات يعرف بـ"شاحنة الموت" في بريطانيا إلى فيتنام. عائلات الضحايا كانت في استقبالهم، وسط مشاعر مختلطة من الحزن لخسارتهم والراحة لتمكنهم من إلقاء النظرة الأخيرة عليهم، بحسب والد أحد الضحايا.

16 جثة وصلت إلى فيتنام قادمة من بريطانيا، هي بعض جثث المهاجرين الفيتناميين الـ 39 الذين قضوا في "شاحنة الموت" في بريطانيا الشهر الماضي، بحسب ما صرحت مصادر أمنية.

مشاعر مختلطة

وكان بانتظار الجثث التي نقلت عبر الخطوط الفيتنامية ووصلت إلى العاصمة هانوي سيارات الإسعاف ورجال الأمن، حيث تم سريعاً نقلها وتسليمها لعائلاتها.

فو فان بينه، الذي استلم جثة ابنه فو فان لينه، قال إنهم كانوا ينتظرون قدوم الجثة منذ وقت وعملوا على تنظيم عزائه فور وصول جثته. عائلة لينه التي اجتمعت لحمل جثة فقيدهم شعرت بالاضطراب، يقول الوالد " نحن حزانى وسعداء، لأن ابننا وصل اخيراً."

وعبرت عائلات أخرى عن معاناتها بسبب الديون التي تراكمت مؤخراً بسبب حرصهم على دفع تكاليف نقل الجثث كما هي، فالسلطات كانت قد نصحت العائلات أن تقبل بحرق جثث أبنائها والاحتفاظ بالرفاة لأسباب متعلقة بالتكلفة العالية والصعوبات اللوجستية للنقل، إلا أن العائلات رفضت.

تهم تواجه سائق الشاحنة

ويتوقع أن تصل الجثث الأخرى في الأيام المقبلة، على الرغم من أن المسؤولين لم يحددوا مواعيد الوصول بالضبط.

والاثنين الماضي، أقرت محكمة بريطانية بتهمة سائق الشاحنة، الأيرلندي الشمالي، في تسهيل الهجرة غير الشرعية، كما اعتقلت الشرطة 10 أشخاصا آخرين على خلفية القضية ولكن لم يتم توجيه التهم إليهم.

وكان رجال الإسعاف اكتشفوا الشهر الماضي 39 جثة لمهاجرين من فيتنام في شاحنة في حديقة بمدينة غريز التابعة لمقاطعة إسيكس. وكانت الشاحنة قد وصلت إلى منطقة بورفليت على نهر التايمز قادمة من بلجيكا بحسب وسائل إعلامية.


 

للمزيد