حادثة غرق جديدة، هذه المرة قبالة مدينة مليلية الإسبانية. لقي 4 مهاجرين حتفهم غرقا اليوم و16 أخرين لازالوا في عداد المفقودين قوات الإنقاذ البحري لازالت تحبث عن المفقودين!

لقي أربعة أشخاص حتفهم عقب غرق قارب قبالة مدينة مليلية الإسبانية اليوم الأربعاء (27 نوفمبر/تشرين الثاني)، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء أوروبا بريس ووسائل إعلام أخرى نقلا عن متحدث باسم وزارة الداخلية الإسبانية.

 وتقوم مروحية بالبحث في البحر عن 16 مهاجرا فقدوا، عقب انقلاب القارب في بحر البوران، على بعد 60 كيلومترا شمال الجيب الإسباني في شمال أفريقيا.

وتمكنت قوات الإنقاذ البحري الإسباني من إنقاذ 65 شخصا، بعد منتصف ليل أمس الثلاثاء، بينهم ست سيدات وثلاثة أطفال. وقالت السلطات إن معظم المهاجرين الذين تم إنقاذهم في المستشفيات الآن في مليلية، وصنفت حالة ثلاثة من البالغين على أنها" خطيرة". ويشار إلى أن عدد المهاجرين الذين يعبرون غرب البحر المتوسط إلى أوروبا تراجع بصورة كبيرة مقارنة بالعام الماضي.




 وأظهرت إحصاءات المنظمة الدولية للهجرة أن 23 ألف مهاجر وصلوا إسبانيا هذا العام حتى ( 24 تشرين الثاني/نوفمبر) الجاري، وهو ما يمثل نصف العدد الذي تم تسجيله العام الماضي. وقالت المنظمة إن ذلك يرجع بصورة أساسية إلى تحسن التعاون مع المغرب.

 د.ص  (د ب أ(

 

للمزيد