مخيم فوتشياك في البوسنة. المصدر: رويترز
مخيم فوتشياك في البوسنة. المصدر: رويترز

مخيم مؤقت للمهاجرين في قرية "فوتشياك" التابعة لمنطقة بيهاتش البوسنية الحدودية مع كرواتيا، يعاني قاطنوه من ظروف مأساوية نتيجة البرد وعدم توافر أدنى مقومات الحياة. زارت المخيم مفوضة المجلس الأوروبي لحقوق الإنسان، دنيا مياتوفيتش، وقالت إنه يجب أن يتم إغلاق المخيم في الحال وإيداع المهاجرين أماكن أكثر إنسانية.

"يجب إغلاق المخيم بأسرع وقت اليوم وإلا سيموت قاطنوه بدءا من الغد"، هذا ما قالته مفوضة المجلس الأوروبي لحقوق الإنسان دنيا مياتوفيتش، خلال زيارة تقوم بها لمخيمات المهاجرين ومراكز استقبالهم في البوسنة. المفوضة اعتبرت أن الظروف التي يعيش فيها قاطنو المخيم غير إنسانية.

مفوضة المجلس الأوروبي لحقوق الإنسان، دنيا مياتوفيتش، خلال زيارة مخيم فوتشياك. المصدر: رويترز

 ظروف غير إنسانية يعيشها المهاجرون

فالمخيم يأوي 600 شخص داخل خيم مؤقتة يعانون من البرد القارص، فانعدام التدفئة نهاراً يقابله انخفاض في درجات الحرارة أثناء الليل إلى ما دون 0 درجة مئوية، فضلا عن أنه لا مياه جارية ولا كهرباء ولا مرافق عامة متوافرة داخل المخيم. وبالنسبة للطعام، فتقوم فرق الصليب الأحمر البوسني بتوزيع وجبة أو وجبتين كل يوم للمهاجرين كحد أقصى.

الوضع داخل أحد الخيم في مخيم فوتشياك في البوسنة. المصدر: رويترز

المخيم القائم فوق حقل ألغام يعود لأيام الحرب البوسنية عام 1990، بات يؤوي أيضاً المهاجرين ممن تجدهم الشرطة يتجولون في الشارع، والسبب هو عدم توافر أماكن للجميع في مراكز الإيواء التي تتسع لقرابة 3.500 وتقع جنوب غرب منطقة بيتشاك. هذه المنطقة الحدودية مع كرواتيا باتت نقطة التقاء وعبور للمهاجرين القادمين من الشرق الأوسط وأسيا والراغبين بالوصول إلى أوروبا الغربية.

مهاجر يخرج من خيمته المؤقتة في مخيم فوتشياك في البوسنة. المصدر: رويترز

المسؤولة البوسنية قالت إنها تشعر بالغضب الشديد بسبب الأوضاع اللا إنسانية التي يعيش فيها المهاجرون هنا وأن هذا الأمر عار على البوسنة وسألت من المسؤول؟

أقدام مهاجر في مخيم فوتشياك في البوسنة. المصدر:رويترز

لا حلول تلوح في الأفق

وفي البوسنة المقسمة عرقياً ولكل قسم فيها نظام معقد بشكل استثنائي، يبدو الاتفاق على مكان لفتح مركز جديد للمهاجرين صعب جدا. هذا وتم رفض بعض المقترحات لبناء مراكز أو مخيمات صالحة في منطقة بيهاتش من قبل الاتحاد الأوروبي، الذي يمول معسكرات المنظمة الدولية للهجرة.

مخيم فوتشياك في البوسنة وخيمه المغطاة بالثلوج. المصدر: رويترز

وخلال السنتين الماضيتين، دخل 52 ألف مهاجر إلى البوسنة بشكل غير شرعي، وتوجه غالبيتهم إلى أوروبا الغربية بحسب ما صرح مسؤول أمني الشهر الماضي.

 

للمزيد