شرطة الحدود البريطانية
شرطة الحدود البريطانية

أوقفت السلطات البريطانية الأربعاء 79 مهاجراً كانوا على متن خمسة قوارب صغيرة، أثناء محاولتهم عبور بحر المانش الفاصل بين فرنسا والمملكة المتحدة.

تمكّن 79 مهاجراً الأربعاء من عبور بحر المانش وبلوغ السواحل البريطانية على متن خمسة قوارب مطاطية، كانت قد انطلقت من الساحل الفرنسي، رغم الظروف المناخية القاسية وتدني درجات الحرارة.

واعترض قارب من شرطة الحدود أولاً ثلاثة قوارب قبالة مقاطعة كنت، التي تبعد 30 كلم من ساحل كاليه الفرنسي. وفي نفس المنطقة، أنقذت "المؤسسة الوطنية الملكية للقوارب" قاربا رابعا كان يقل حوالي 11 مهاجرا.

وبعد وقت قصير من تنفيذ تلك العمليات، تم اكتشاف زورق خامس مهجور على شاطئ "كينغزداون" قرب ميناء دوفر. وقالت السلطات إنها أوقفت 20 مهاجرا كانوا على متنه وتم التكفل بهم من قبل الشرطة ووزارة الداخلية.

ويعد ذلك ثاني أكبر عدد من المهاجرين الذين يعبرون القناة الإنكليزية في يوم واحد. وفي 10 أيلول/سبتمبر، اعترضت السلطات 86 مهاجرا خلال بضع ساعات بعدما عبروا بحر المانش، وكانت هذه من أكثر المرات التي يصل فيها مهاجرون دفعة واحدة على متن قوارب صغيرة.

ومنذ بداية العام، تجاوز عدد محاولات عبور المانش الـ1700، مقارنة بـ586 محاولة خلال العام الماضي.

وتزداد المحاولات اليائسة لعبور المانش مع تردي ظروف المهاجرين في مدن شمال فرنسا الحدودية، خاصة في كاليه وغراند سانت، إضافة إلى تشديد المراقبة على المناطق الحدودية البرية ونفق يوروتونيل.

وينضوي عبور البحر على مخاطر عديدة خاصة في هذا الوقت من العام، مع تدني درجات الحرارة وزيادة نسبة خطورة وقوع حوادث تؤدي إلى انقلاب القوارب.

وفي تشرين الأول/أكتوبر من هذا العام، عثرت الشرطة الفرنسية على جثتي شابين عراقيين على شاطئ لوتوكيه بالقرب من كاليه، فشلا في محاولتهما عبور القناة الإنكليزية وتوفيا غرقا.


 

للمزيد