مقر للشرطة الإيطالية. المصدر: لوكا زينارو
مقر للشرطة الإيطالية. المصدر: لوكا زينارو

قضت محكمة إيطالية، بالسجن لفترات تتراوح بين خمسة وتسعة أعوام بحق ستة أشخاص نيجيريين، بعد إدانتهم بارتكاب جريمة اغتصاب جماعي لامرأة نيجيرية في مركز استضافة المهاجرين في مدينة باري خلال عام 2017، وشمل الحكم أيضا تقديم تعويض مالي للضحية.

أصدر ماركو جاليسي قاضي المحكمة الابتدائية في مدينة باري الإيطالية، حكما بالسجن لفترات تتراوح بين خمسة وتسعة أعوام بحق ستة نيجيريين، اتهموا بارتكاب جريمة اغتصاب جماعي لامرأة تبلغ 25 عاما في عام 2017 في المركز المحلى لطالبي اللجوء في باري - باليزي. 

وتم اغتصاب المرأة والإتجار بها عندما كانت في ليبيا، ثم مرة أخرى في باري، حيث تم تهديدها بالقتل من قبل مغتصبيها، وفقا لما ذكره ضباط في شرطة باري. 

وتعيش هذه المرأة الآن في منشأة محمية، وبعض المدعي عليهم هم أيضا من بين 32 مشتبهاً بهم اتهمهم محققو باري المناهضون للمافيا بأنهم جزء من عصابة المافيا النيجيرية، المتمركزة في كارا في باري، والتي يزعم أنها استغلت النساء في الدعارة. 

وقالت مصادر التحقيق القريبة من القضية، إن ضحية الاغتصاب وصفت للمحققين مناخ الرعب الذي خلقته العصابة في منشأة الاستضافة. 

حكم بالسجن وتعويض مالي 

وكان الحكم بأطول فترة سجن، وهي تسعة أعوام وعشرة أيام، من نصيب أولتاندي أوبالي المعروف باسم إيجبون، والذي يرجح أنه زعيم العصابة، حيث تمت إدانته بارتكاب جريمتي عنف واغتصاب جماعي مع خمسة متهمين آخرين. 

وشمل الحكم، السجن خمسة أعوام وأربعة أشهر للمتهمين وأمرهم القاضي بدفع تعويض مالي للضحية ومؤسستي جنس نوفا وجيرافا.

 

للمزيد