Getty Images/AFP/A. Messinis | أوضاع أكثر من أربعة آلاف طفل على الجزر اليونانية تثير مخاوف منظمات الإغاثة التي تطالب بتخفيف العبء عن اليونان واستقبال هؤلاء الأطفال
Getty Images/AFP/A. Messinis | أوضاع أكثر من أربعة آلاف طفل على الجزر اليونانية تثير مخاوف منظمات الإغاثة التي تطالب بتخفيف العبء عن اليونان واستقبال هؤلاء الأطفال

مع دخول فصل الشتاء والتقارير التي تحذر من أوضاع الأطفال في مخيمات اللاجئين على الجزر اليونانية، طالب سياسي ألماني بلاده بفتح أبوابها أمام الأطفال. فيما عارضت وزارة الداخلية أي تصرف منفرد من جانب ألمانيا.

في النقاش حول استقبال أطفال من مخيمات لجوء يونانية، عارضت وزارة الداخلية الألمانية مجددا أي تصرف منفرد من جانب ألمانيا في هذا الصدد. وقال وكيل وزارة الداخلية، هيلموت تايشمان، اليوم الاثنين (23 كانون الأول/ ديسمبر 2019) في تصريحات لشبكة "إيه آر دي" الألمانية الإعلامية: "لا نراهن على حل منفرد، بل على حل أوروبي"، معربا عن تفاؤله إزاء التوصل إلى هذا الحل العام المقبل.

وكان رئيس حزب الخضر الألماني، روبرت هابيك، طالب الحكومة في تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" الألمانية الصادرة أمس الأحد باستقبال نحو 4 آلاف طفل لاجئ من الجزر اليونانية، حتى إذا لم يتم التوصل إلى توافق أوروبي. وعارض هذا المقترح ساسة من التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الديمقراطي الحر.

ويقيم في مخيمات اللجوء في جزر شرق بحر إيجة - بحسب بيانات أثينا- نحو 40 ألف لاجئ، رغم أنها تكفي لإيواء نحو 7500 لاجئ فقط. وقال تايشمان إن وزير الداخلية هورست زيهوفر ناقش حلا أوروبيا منتصف هذا الشهر مع المفوضين الأوروبيين الجديدين للهجرة، مارغريتاس شيناس من اليونان، ويلفا يوهانس من السويد - "وحث على ضرورة التوصل إلى حل أوروبي جديد مع مطلع العام الجديد".

وردًا على المطالب باستقبال ألمانيا لأطفال من المخيمات اليونانية، كانت لمستشارة الألمانية قد قالت الأربعاء الماضي أمام البرلمان الألماني (البوندستاغ)، إن بلادها اتخذت سلسلة من الخطوات الإنسانية، ويتعين عليها إقناع دول أوروبية أخرى بالمشاركة في الأمر. ميركل أشارت إلى وجود مناقشات في هذا السياق تجري حاليا، لكنها أوضحت: "لم يتم اتخاذ أي قرار بعد".

ومع اقتراب فصل الشتاء، تتعالى الأصوات التي تطالب ألمانيا بتخفيف أعباء استقبال اللاجئين عن اليونان من خلال فتح الأبواب لاستقبال الأطفال الموجودين على الجزر اليونانية. ووفقا لبيانات منظمات إغاثة، فإن هناك أكثر من أربعة آلاف طفل بدون أسر ترافقهم، يعيشون حاليا على الجزر اليونانية، وذلك في ظروف تصفها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بـ"شديدة الخطورة".

ا.ف/ و.ب (د ب أ، أ ب د)

 

نص نشر على : Deutsche Welle

 

للمزيد