في شاحنة مخصصة لنقل الفواكه والخضروات، عثرت الشرطة الألمانية على 11 لاجئا . سائق الشاحنة أكد عدم معرفته بوجود اللاجئين. الأشخاص الذين تم العثور عليهم قاصرون.

أكدت الشرطة الألمانية بمدينة باساو  أنها حررت 11 لاجئا كانوا داخل ثلاجة  شاحنة أثناء توقفها في إحى الاستراحات المخصصة للشاحنات بالقرب من مدينة باساو بولاية بافاريا الألمانية

وأوضحت الشرطة أمس الاثنين (23 ديسمبر/كانون الأول) أن المعلومات المتوفرة تفيد بأن اللاجئين الأفغان الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 31 عاما جاءوا من صربيا على متن الشاحنة التركية المحملة بالفواكه والخضروات. وقالت الشرطة إنها سلمت اللاجئين للسلطات المعنية. سمع سائق الشاحنة البالغ من العمر 42 عاما طرقا من داخل الشاحنة، أثناء توقف الشاحنة بإحدى الاستراحات، مما جعل الشرطة تفتح الشاحنة وتكتشف المهاجرين الذين تبين أنهم يعانون من مشاكل في التنفس.

وحسب الشرطة فإن سائق الشاحنة أكد أنه لا يعرف شيئا عن الناس الموجودين على متن الشاحنة. وقالت الشرطة إن استمرار اللاجئين في ثلاجة الشاحنة حتى انتهاء رحلتها في بلجيكا كان من شأنه أن يتسبب في خطر على حياتهم. ويذكر أن في 23 تشرين الأول/أكتوبر تم الكشف عن وفاة 39 شخصا في ثلاجة شاحنة في بريطانيا. جميع الضحايا كانوا من فيتنام وكانوا يريدون الهجرة إلى بريطانيا.

د.ص ( د ب أ)

 

للمزيد