خفر السواحل اليوناني/أرشيف
خفر السواحل اليوناني/أرشيف

بعد إصابته بطلق ناري من قبل خفر السواحل اليوناني، طالب لاجئ سوري أثينا بـ100 ألف يورو كتعويض عن "الإعاقة" التي أصيب بها، بحسب روايته.

طالب لاجئ سوري السلطات اليونانية بمبلغ قدره 100 ألف يورو كتعويض عن "الإعاقة" التي تعرض لها إثر إصابته بطلق ناري من قبل خفر السواحل اليوناني. 

ووفقاً للاجئ، البالغ 68 عاماً والمقيم حالياً في السويد، فقد تعرض لإطلاق نار من سفينة تابعة لخفر السواحل اليوناني أثناء محاولته عبور الحدود اليونانية بالقرب من جزيرة كاليمنوس في أيلول/سبتمبر 2014.

ووفقا لتقرير نشر السبت الماضي، تقدم اللاجئ بشكوى أمام محكمة جزيرة رودوس.

للمزيد >>>> انتحار طالبيّ لجوء عراقي وأفغاني في اليونان

ومن جانبها، أعلنت السلطات اليونانية سابقاً أن أحد عناصر خفر السواحل اليوناني قد أصيب بجراح نتيجة محاولات المهرب الاصطدام بسفينة خفر السواحل بينما كان يقود قارب المهاجرين.

وانتقدت منظمة هيومان رايتس ووتش في عدة تقارير لها ممارسات السلطات اليونانية بحق المهاجرين، مطالبة إياها بفتح تحقيق شفاف فيما يتعلق بعنف عناصر خفر السواحل وحرس الحدود تجاه المهاجرين غير الشرعيين، إضافة لمطالبتها بتسريع إجراءات تسجيل المهاجرين وتوفير مقومات الحياة لهم.

للمزيد >>>> مهاجرون قاصرون في مخيم ساموس.. طفولة مسلوبة وأحلام ضائعة

 

للمزيد