شرطي وبرفقته أحد كلاب الدورية بجوار السياج الحدودي المؤقت على الحدود المجرية الصربية. المصدر: إي بي إيه/ زولتان جيرجيلي كيلمان.ansa
شرطي وبرفقته أحد كلاب الدورية بجوار السياج الحدودي المؤقت على الحدود المجرية الصربية. المصدر: إي بي إيه/ زولتان جيرجيلي كيلمان.ansa

أجرت مؤسسة "إبسوس" للأبحاث استطلاعاً للرأي كشف عن أفكار مغلوطة لدى مواطني أربع دول أوروبية فيما يتعلق بأعداد المهاجرين في بلدانهم.

كشفت نتائج استطلاع رأي، أجرته مؤسسة "إبسوس" للأبحاث، عن أن مواطني كل من إيطاليا والنمسا والمجر واليونان يبالغون بشأن أعداد المهاجرين في بلادهم، حيث يعتقدون أن أعدادهم تتراوح بين 20 إلى 35% من سكان هذه البلاد، في حين أنهم يمثلون في الواقع ما يتراوح بين 2 إلى 16% فقط.

ورأى معظم مواطني هذه الدول أن للهجرة تأثيرا سلبيا على بلادهم.

الهجرة ليست مصدر القلق الوحيد

وأوضحت نتائج الاستطلاع أن الوضع صارخ في المجر بصفة خاصة، حيث يعتقد مواطنوها أن المهاجرين يشكلون نحو 20% من عدد السكان مقارنة بحوالي 2% في الواقع. بينما يعتقد المواطنون في إيطاليا أن المهاجرين يشكلون 31% من عدد السكان، بينما لا يزيد عددهم في الواقع عن 9%، وفي اليونان 35% فيما يمثلون في الواقع 9%، وفي النمسا 35% مقابل 16% في الواقع.

ورأى معظم الإيطاليين واليونانيين والمجريين أن الهجرة لها تأثير سلبي على البلاد، حيث قال 64% من اليونانيين ذلك، يليهم الإيطاليون (57%)، والمجريون (56%)، بينما يتجه النمساويون إلى وضع أقل سلبية (49%).

وكشفت نتائج الاستطلاع عن أن مشاعر القلق لدى المواطنين هي في الأغلب نتيجة الأزمات الاقتصادية والعمالة والقضايا المالية خاصة في إيطاليا واليونان، وارتفاع الأسعار في النمسا، وعدم كفاءة نظام الرعاية الصحية بالنسبة للمجريين.

للمزيد>>>> امرأة تحصل على أعلى وسام في إيطاليا لدعمها الأطفال المهاجرين

متطلبات المواطنة

 وفيما يتعلق بمتطلبات المواطنة، فإن القضية الأكثر أهمية لـ 70% من المشاركين النمساويين في استطلاع الرأي هي معرفة اللغة، بينما قال 78% من اليونانيين إنه يتعين أن يكون الأبوين من أصول يونانية. وأشار 81% من المجريين إلى ضرورة أن يكون الوالدين من أصول مجرية ويملكان وثائق تثبت أنهم من مواطني دولة لها نفس الأهمية، في حين ركز 60% من الإيطاليين على الحقوق الناشئة عن الولادة في البلاد.

وبخصوص قضية الأمن واستقبال المهاجرين كتهديد للأمن العام الوطني، فقد أعرب معظم اليونانيين عن قلقهم، وقال 40% منهم إنه من غير الممكن استقبال مهاجرين آخرين في البلاد، وطالبوا بإغلاق الحدود.

ورأى 33% من الإيطاليين أن معظم الجرائم في إيطاليا يرتكبها مهاجرون، بينما عبر 40% منهم عن اعتقادهم بأنه من الخطر استقبال مهاجرين، لأنهم يشكلون خطرا إرهابيا بالغا.

وبشأن قضية العمالة، أكد 70% من المجريين أنه يتعين على أصحاب الأعمال منح الأفضلية للمواطنين المجريين، مقارنة بـ 39% من النمساويين، و46% من الإيطاليين.

ورأى 36% من النمساويين الذين شاركوا في استطلاع الرأي، أن الهجرة لها تأثير إيجابي على اقتصاد البلاد، مقارنة بـ24% من الإيطاليين، و19% من المجريين، و15% من اليونانيين. 

 

للمزيد