مهاجر على متن "آلان كردي". الصورة: الحساب الرسمي لمنظمة "سي آي" الألمانية
مهاجر على متن "آلان كردي". الصورة: الحساب الرسمي لمنظمة "سي آي" الألمانية

بعد ثلاثة أيام على إنقاذهم، أنزلت سفينة "آلان كردي" اليوم الاثنين 32 مهاجراً في ميناء بوزالو الإيطالي على جزيرة صقلية.

أعلنت منظمة "سي آي" الألمانية، عن تمكن طواقمها العاملة على متن سفينة "آلان كردي" من إنزال 32 مهاجراً في ميناء بوزالو الإيطالي، جنوب جزيرة صقلية. وكانت طواقم السفينة قد أنقذت هؤلاء المهاجرين يوم الخميس الماضي، 26 كانون الأول/ديسمبر.

 




وكانت قد أعلنت المنظمة أن 10 أطفال وخمس نساء، من بينهن امرأة حامل، كانوا من ضمن المهاجرين الذين تم إنقاذهم قبالة السواحل الليبية.

وتأتي عملية الإنقاذ هذه في ظل استمرار عمليات البحث من قبل سفن الإنقاذ المتواجدة في المتوسط، مثل "أوشن فايكنغ" التي عادت لمنطقة البحث والإنقاذ الخميس الماضي، 26 كانون الاول/ديسمبر الجاري، بعد إنزالها لـ159 مهاجراً في ميناء تارينتيه الإيطالي

بالنسبة للمنظمات غير الحكومية، فإن استجابة الاتحاد الأوروبي ليست مرضية. ودعت "إس أو إس ميديتيرانيه" و"أطباء بلا حدود" مجموعة الثمانية والعشرين "لتنفيذ آلية إنزال مستدامة ويمكن التنبؤ بفاعليتها". ولم تلتمس فرق الإنقاذ الإنسانية آلية واضحة لإعادة توزيع للمهاجرين الذين تنقذهم من الغرق في البحر. ومنذ رحيل وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني من الحكومة الإيطالية، استأنفت عمليات الرسو في إيطاليا، ولكن السلطات لا تزال تعتبر ليبيا ملاذ آمنا للرسو ما تعارضه المنظمات الإنسانية بشدة.




 

للمزيد