ansa / مهاجرون يصلون على متن قارب مطاطي مكتظ إلى جزيرة ليسبوس اليونانية في 15 كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015، بعد عبور بحر إيجة قادمين من تركيا. المصدر: إي بي إيه/ سترينجر.
ansa / مهاجرون يصلون على متن قارب مطاطي مكتظ إلى جزيرة ليسبوس اليونانية في 15 كانون الأول/ ديسمبر من عام 2015، بعد عبور بحر إيجة قادمين من تركيا. المصدر: إي بي إيه/ سترينجر.

مصرع 11 مهاجرا، بينهم ثمانية أطفال، بعد أن غرق القارب الذي كان يقلهم من تركيا إلى اليونان.

نقلت وكالة أنباء الأناضول الحكومية التركية أن 11 شخصاً، من بينهم ثمانية أطفال، لقوا حتفهم بعد أن غرق قارب كان يقلهم من مدينة جشمة في غرب تركيا إلى جزيرة كيوس اليونانية، يوم السبت 11 كانون الثاني / يناير الجاري.

وذكرت الوكالة أن ثمانية مهاجرين آخرين ممن كانوا على متن القارب تم إنقاذهم بالفعل، لافتة إلى عدم التعرف على جنسيات الضحايا بعد.

وتستضيف تركيا نحو أربعة ملايين مهاجر ولاجئ، معظمهم سوريون، وتشكل نقطة عبور رئيسية للفارين من النزاعات والساعين إلى بلوغ أوروبا، وخصوصا إلى اليونان.

وفي آذار/ مارس 2016، وقعت انقرة والاتحاد الأوروبي اتفاقا للحد من تدفق المهاجرين عبر بحر ايجه.

للمزيد >>>> حصيلة جديدة بداية 2020.. إنقاذ نحو 120 مهاجرا في المتوسط

وتأتي هذه الحادثة بعد ساعات من غرق قارب آخر كان يقل 50 مهاجراً، وموت 12 شخصاً ممن كانوا على متنه في البحر الأيوني. 

وصرح مسؤول في خفر السواحل اليوناني عن العثور على 12 جثة، إضافة إلى إنقاذ 20 شخصاً، بينما تستمر عمليات البحث قبالة جزيرة باكسي.

وغرق الآلاف من المهاجرين في السنوات الأخيرة في البحر الأبيض المتوسط، والذي أصبح أخطر طريق بحري في العالم. وقد سجلت المنظمة الدولية للهجرة (IOM) 1283 حالة غرق في المتوسط في عام 2019.

 

للمزيد