مهاجرون في خيام بمنطقة غراند سانت . مهدي شبيل
مهاجرون في خيام بمنطقة غراند سانت . مهدي شبيل

حوالي 200 مهاجر، من بينهم عائلات، تم إخلاؤهم أمس الثلاثاء من قبل الشرطة الفرنسية في غراند سانت.

قامت الشرطة الفرنسية أمس الثلاثاء 14 كانون الثاني / يناير، بإخلاء نحو 200 مهاجر في غراند سانت شمال البلاد، وفق مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

"عائلات تعيش في حظائر مهجورة مليئة بالقمامة"

ووفقاً لمحافظة الشمال، كان من بين المهاجرين الذين تم إخلائهم، من 60 إلى 70 مهاجرا مع عائلاتهم، حيث تم إجلائهم جميعاً بالحافلات إلى مراكز الاستقبال في المنطقة.

وأشار محافظ دانكيرك، إريك إيتين، أن هؤلاء المهاجرين استقروا في الفترة ما بين عيد الميلاد ورأس السنة في هذه المنطقة، وكانوا يعيشون في حظائر مهجورة مليئة بالقمامة، معروفة باسم "لا لينيير". وتم إنشاء هذا المعسكر خلال ولاية المحافظ السابق، داميا كاريم، إلا أنه دمر تماماً عام 2017 بعد أن شب حريق فيه.

وأكد المحافظ على أن إجراء الإخلاء كان تنفيذاً لقرار من المحكمة، خاصة وأن الأرض تعود ملكيتها لشركة "غراند فريس".

وفي عام 2019، تم إيواء 3955 شخصاً في منطقة دنكيركوا، وفق إيتين.

للمزيد>>>> بانتظار العبور إلى بريطانيا.. "حين يصبح الحصول على خيمة، رفاهية"

"يعيشون في ظروف غير إنسانية... والأطفال يلعبون في أماكن خطرة"

ووفقاً لكلير ميلو من جمعية "سلام"، تعيش هذه العائلات في هذا المخيم منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر على أقل تقدير.

وأضافت "توجب على المهاجرين الذين لم يتم نقلهم بالحافلات المغادرة مع كامل متعلقاتهم، وتوجهوا إلى منطقة صناعية قريبة".

وشرحت ميلو أن "هؤلاء المهاجرين يعيشون في ظروف غير إنسانية، وأطفالهم يلعبون تحت الأنقاض. غالباً، سيعود هؤلاء المهاجرون لأنهم بكل بساطة يريدون الذهاب إلى إنكلترا، ولا يشعرون أنهم مرحب بهم هنا."

وتعود آخر عملية إخلاء كبيرة في غراند سانت إلى 17 أيول / سبتمبر 2019، حيث تم إجلاء 800 مهاجر، معظمهم من الأكراد العراقيين الذين عاشوا في صالة ألعاب رياضية وحولها، وتم إغلاقها منذ ذلك الحين.

 

للمزيد