وصول أكثر من 200 طالبي لجوء إلى ألمانيا
وصول أكثر من 200 طالبي لجوء إلى ألمانيا

وصل أكثر من 200 لاجئ من تركيا إلى هانوفر من خلال برنامج إعادة التوطين التابع للاتحاد الأوروبي. وبحسب مفوضية اللاجئين سيتم خلال هذا العام إعادة توطين أكثر من 30 ألف لاجئ . دول أوروبية كثيرة أعربت عن استعدادها للمشاركة في البرنامج.

على متن طائرة مستأجرة من تركيا وصل أكثر من مئتي لاجئ سوري إلى مطار هانوفر أمس الثلاثاء (14 يناير/كانون الأول). "المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين" انتظر وصول 247 لاجئ لكن وزارة الداخلية في ولاية سكسونيا السفلى أعلنت عن وصول 254 لاجئ. وذلك ضمن إطار برنامج إعادة التوطين لأسباب إنسانية. جاء ذلك في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "دي فيلت" الألمانية.

ووفقا لوزارة الداخلية، فإن 27 شخصاً من هؤلاء الأشخاص سيبقون في ولاية سكسونيا السفلى. سابقاً كان يتم نقل جميع الواصلين إلى مركز استقبال أولي "فريدلاند" لمدة أسبوعين. هناك يحصل اللاجئون على توجيهات أولية تتعلق باللغة والثقافة الألمانية. كما يتم إعداد الأطفال لدخول المدارس. وبذلك تسعى ولاية سكسونيا السفلى إلى جلب اللاجئين بطرق آمنة.

وتأتي هذه الخطوة في الإطار الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا الخاص باللاجئين والموقع عام 2016. في هذا السياق وافقت ألمانيا على استقبال نحو 500 شخص شهرياً ممن يبحثون عن حماية من السوريين بالدرجة الأولى.

وصول 254 لاجئ من تركيا إلى هانوفر

معايير الاختيار؟

أورد الموقع الإلكتروني لصحيفة "دي فيلت" معايير اختيار المعاد توطينهم: وجود أقرباء لهم إلى جانب قدرتهم على الاندماج ومدى حاجتهم للحماية. قبل ذلك تقوم السلطات الأمنية بالتأكد من أن طالب اللجوء لم يقم بأي بأعمال إجرامية ولا يوجد لديه أي صلات بمنظمات إجرامية. منذ نيسان/أبريل 2016 وصل أكثر من 9000 شخص إلى ألمانيا بموجب اتفاقية الاتحاد الأوروبي.

ومن المنتظر أن يتم إعادة توطين أكثر من 30 الف لاجئ في دول الاتحاد الأوروبي خلال هذا العام 2020. وبحسب مفوضية الاتحاد الأوروبي، فإن العديد من دول الاتحاد الأوروبي أعربت عن رغبتها بالمشاركة في برامج إعادة التوطين. وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية، يولفا جوهانسون، إن "دول الاتحاد ستستقبل في العام المقبل 30 ألف لاجئ من مناطق الأزمات في إطار برنامج إعادة التوطين"، مؤكدة أن إعادة التوطين وسيلة أساسية لضمان وصول من هم بحاجة لحماية لدول الاتحاد بطريقة آمنة، وعدم المخاطر بحياتهم في سبيل ذلك. ووفقاً لوزارة الداخلية الألمانية، فإن ألمانيا ستستقبل 5500 شخص ضمن برامج إعادة التوطين. جاء ذلك في خبر نشره الموقع الإلكتروني لمجلة "دي تسايت" الألمانية.

وبالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة سيتم التوطين من دول في مقدمتها تركيا ولبنان والأردن وبعض دول حوض البحر الأبيض المتوسط. كما سيكون لمواطني بعض الدول أولوية كالنيجر وراوندا.

ومنذ 2015 وصل أكثر من 65 ألف شخص إلى الدول الاتحاد ضمن برامج إعادة التوطين، حسب بيانات الاتحاد. وتحصل كل دولة على 10 آلاف يورو على كل لاجئ تستقبله وتعيد توطينه

د.ص/خ.س 

 

للمزيد