دورية قبرصية تعترض قارب يقل أكثر من 100 مهاجر
دورية قبرصية تعترض قارب يقل أكثر من 100 مهاجر

نحو 100 مهاجر كانوا في طريقهم إلى قبرص قبل أن تعترضهم دورية قبرصية. اغلب المهاجرين كانوا سوريين من بينهم نساء وأطفال.

أعلنت الشرطة القبرصية يوم أمس الثلاثاء (14 يناير/كانون الثاني) أنها أنقذت 101 مهاجر سوري، شوهدوا في البحر المتوسط جنوب شرق الجزيرة التي تعاني من تدفق اللاجئين على أراضيها.

 وأضافت أن دورية بحرية عثرت على قارب طوله 33 مترا يقل المهاجرين على بعد أكثر من 18 ميلا بحريا من بروتاراس، المنتجع البحري الشهير في جنوب شرق قبرص.

 وقالت الشرطة إن هؤلاء السوريين، هم 88 رجلا وست نساء وسبعة أطفال، نقلوا الى مركز استقبال قرب العاصمة نيقوسيا.

 وبحسب دورية الشرطة، فإن القارب انطلق من مرسين في تركيا، مشيرة الى أن هذا الطريق البحري بات شائعا بالنسبة للمهربين. وأضافت متحدثة باسم الشرطة "كان هناك صغار على متن المركب الذي يبدو أنه أبحر من تركيا".




قبرص لديها أعلى معدل لاستقبال اللاجئين

 شكل السوريون في الربع الثاني من عام 2019 أكثر من 3 % من طالبي اللجوء في قبرص. وشهدت هذه الدولة، وهي أقرب الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى الشرق الأوسط، زيادة تدريجية في أعداد المهاجرين غير النظاميين في الثمانية عشر شهرا الماضية وذلك في الوقت الذي أصبحت فيه طرق الهجرة الأخرى أكثر صعوبة.

 وكانت قبرص  قد طلبت من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي استقبال خمسة الاف من المهاجرين الذين وصلوا إلى الجزيرة في شهر (آب/أغسطس)، من أجل تخفيف "الضغوط غير المتناسبة والتحديات الخطيرة" التي تواجه هذا البلد الذي يقل عدد سكانه عن مليون شخص.

 تشير ارقام مكتب الإحصاء الأوروبي إلى أن قبرص هي الدولة الأوروبية التي لديها أعلى معدل لاستقبال اللاجئين، مقارنة بعدد سكانها.

 د.ص (د ب أ، رويترز)


 

للمزيد