هجرة اللاعبين العراقيين بسبب الأوضاع السياسية

الاحتجاجات الشعبية التي يشهدها العراق منذ أشهر، دفعت بالكثير من لاعبي كرة القدم إلى هجرة جماعية للخارج بعد توقف الدوري العراقي. ولعل التأثير الأخطر لهذا الوضع الأمني والسياسي الحساس في مجال كرة القدم سيكون على المنتخب الوطني العراقي، الذي ينتظر استحقاقات مهمة في التصفيات المزدوجة لتصفيات كأس العالم وكأس آسيا. ريبورتاج.

نص نشر على : France 24

 

للمزيد