أرشيف
أرشيف

أنقذ جهاز خفر السواحل الفرنسي 12 مهاجرا كانوا على متن قارب في المانش، كانوا قد انطلقوا من مدينة كاليه شمال البلاد باتجاه السواحل البريطانية.

أعلن خفر السواحل الفرنسي عن إنقاذ 12 مهاجرا كانوا يحاولون عبور المانش باتجاه السواحل البريطانية، على بعد بضعة كيلومترات من ساحل كاليه شمال فرنسا.

وكانت دوريات لخفر السواحل لكل من فرنسا وبريطانيا قد اعترضت على مدى الأشهر الماضية، عددا من قوارب المهاجرين المتوجهة إلى السواحل الإنكليزية.

ووفقا لبيان خفر السواحل الفرنسي، تلقى المهاجرون الـ12، ومن بينهم امرأتان وقاصر، العناية الطبية اللازمة، حيث كانوا يعانون من انخفاض حاد بحرارة أجسادهم.



منظمات حقوقية عدة ربطت بين ارتفاع محاولات عبور المانش من قبل المهاجرين بإغلاق مخيماتهم في كاليه ودانكيرك، شمال فرنسا.

وبدأ المهاجرون باللجوء لعبور المضيق الخطير بعد أن قامت السلطات الفرنسية بتنفيذ عدد من الإجراءات حالت إلى منعهم من التسلل إلى داخل شاحنات البضائع المتوجهة إلى بريطانيا، عبر النفق الأوروبي (يورو تانيل).

1,900 مهاجر وصلوا الشواطئ البريطانية عام 2019

وشهد العام 2019 ارتفاعا ملحوظا بأعداد المهاجرين الذين اختاروا الخوض في المانش للوصول إلى السواحل البريطانية.

وحسب وزارة الداخلية البريطانية، وصل نحو 1,900 شخص عبر المانش خلال 2019. إلا أنه لم تتم إعادة سوى 15 منهم. ووفقا لوكالة الجريمة الوطنية (NCA)، المسؤولة عن مكافحة الجرائم المتعلقة بتهريب البشر والأسلحة والمخدرات، فإن "من يجتازون المانش لديهم دوافع قوية لطلب اللجوء، خصوصا أولئك القادمين من إيران".

وتعد محاولات عبور بحر المانش خطيرة للغاية بسبب حركة الملاحة البحرية الكثيفة والتيارات القوية ودرجات الحرارة المتجمدة.

 

للمزيد