مدينة يوتسدام تستقبل لاجئين تم إنقاذهم من الغرق في البحر المتوسط- صورة من الأرشيف لمهاجرين على متن سفينة الإنقاذ سي ووتش
مدينة يوتسدام تستقبل لاجئين تم إنقاذهم من الغرق في البحر المتوسط- صورة من الأرشيف لمهاجرين على متن سفينة الإنقاذ سي ووتش

أعلنت ولاية براندنبورغ الألمانية، أن دفعة أولى من المهاجرين الذين تم إنقاذهم من الغرق في البحر، قد وصلت إلى مدينة بوتسدام في إطار التزامها الطوعي باستقبال جزء منهم. كما أكدت استعدادها لاستقبال لاجئين قصر من مخيمات الجزر اليونانية.

تنفيذاً لالتزمها بالمساهمة في إيواء اللاجئين الذين يتم إنقاذهم من الغرق في البحر المتوسط، استقبلت مدينة بوتسدام، عاصمة ولاية براندنبورغ في شرقي ألمانيا، 25 مهاجراً ممن تم إنقاذهم؛ وذلك إضافة إلى اللاجئين الآخرين الملزمة بإيوائهم وفق القوانين الألمانية. وأكدت سلطات المدينة أن هؤلاء المهاجرين قد وصلوا أمس الأربعاء (22 كانون الثاني/ يناير 2020).

وقال عمدة بوتسدام، مايك شوبرت مرحباً بالمهاجرين: "يسرنا أن نساهم في تحقيق مساعي (مدن الموانئ الآمنة)".

وأكد العمدة  سعي بوتسدام مع المدن والولايات الأخرى والحكومة الاتحادية إلى إيجاد حل مشترك للحالات الإنسانية.

يذكر أن بوتسدام هي عضو ومركز تنسيق لأعمال اتحاد "مدن الموانئ الآمنة" وتساهم بشكل طوعي منذ ديسمبر/ كانون الأول 2018 في استقبال أعداد إضافية من المهاجرين الذين يتم إنقاذهم من الغرق في البحر. وقد أعلنت أكثر من 40 مدينة في ألماينا استعدادها كما بوتسدام لاستقبال مثل هؤلاء المهاجرين.

وفي إطار مساعيها لتوفير الحماية والمساعدة للاجئين، اتخذ برلمان ولاية برندنبورغ قراراً بشأن استعداد الولاية لاستقبال اللاجئين القصر غير المصحوبون بذويهم في مخيمات اللاجئين على الجزر اليونانية. ويطالب القرار حكومة الولايات بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية والولايات الأخرى بشأن كيفية وآلية وشروط استقبال هؤلاء اللاجئين القصر.

وتشير الأرقام إلى أن نحو 4400 قاصر غير مصحوبين بذويهم يعيشون حالياً في مخيمات اللاجئين على الجزر اليونانية في ظل ظروف إنسانية صعبة جداً.

ع.ج/خ.س (إ ب د)

 


 

للمزيد

Webpack App