صورة من الأرشيف لقارب مطاطي حمل مهاجرين حاولوا عبور المانش. المصدر: محافظة شرطة بحر الشمال.
صورة من الأرشيف لقارب مطاطي حمل مهاجرين حاولوا عبور المانش. المصدر: محافظة شرطة بحر الشمال.

أوقفت السلطات الفرنسية والهولندية 23 شخصا يشتبه بقيامهم "تهريب المهاجرين على نطاق واسع" إلى المملكة المتحدة. ووفقا للتحقيقات، قام المشتبه بهم بتهريب حوالي 10 آلاف مهاجر كردي إلى بريطانيا خلال الأشهر الماضية.

أعلنت الوحدة الأوروبية للتعاون القضائي "يوروجوست" أن السلطات الفرنسية والهولندية أوقفت يوم الأربعاء 23 شخصا يشتبه بقيامهم "بتهريب المهاجرين على نطاق واسع" إلى المملكة المتحدة.

وأوضحت الوحدة الأوروبية يوم الأربعاء في بيان، أن مسؤولي إنفاذ القانون الفرنسيين والهولنديين اعتقلوا 23 شخصًا في فرنسا وهولندا.

وتشير التحقيقات إلى أن المشتبه بهم قاموا بتهريب حوالي 10 آلاف مهاجر كردي إلى المملكة المتحدة في شاحنات مبردة وقوارب صغيرة قابلة للنفخ، من غرب فرنسا، بين بين مدينتي لومان وبواتييه.

وتم إلقاء القبض على 19 شخصا في فرنسا وأربعة في هولندا بالقرب من لاهاي.

كما فتشت الشرطة خمسة مواقع للشبكة المنظمة التي كانت تتقاضى حوالي 7000 يورو لكل عن كل مهاجر. وقالت "يوروجوست" إن مكاسب هذه الشبكة بلغت 70 مليون يورو.

وبدأت السلطات الفرنسية تحقيقاتها في أغسطس/ آب 2018، حينما رصدت المشتبه بهم في سيارات تحمل لوحات هولندية، ما أدى إلى فتح تحقيق في هولندا بالتنسيق مع الوحدة الأوروبية "يوروجوست". 

ومنذ نهاية عام 2018، تضاعفت محاولات عبور المانش على الرغم من الخطر المرتبط بكثافة حركة مرور السفن والتيارات القوية وانخفاض درجة حرارة الماء. ففي عام 2019، أنقذت السلطات الفرنسية والبريطانية 2,758 مهاجرا كانوا يحاولون الوصول إلى بريطانيا عبر البحر، أي أربعة أضعاف ما كان عليه عام 2018.

ومنذ بداية العام الحالي، اعترضت السلطات الفرنسية 77 مهاجرا على الأقل حاولوا الوصول إلى المملكة المتحدة عبر البحر.

 

للمزيد