لحظة تنفيذ عملية الإنقاذ، 24 كانون الثاني/يناير 2020. الصورة مأخوذة من فيديو "أطباء بلا حدود"
لحظة تنفيذ عملية الإنقاذ، 24 كانون الثاني/يناير 2020. الصورة مأخوذة من فيديو "أطباء بلا حدود"

عملية إنقاذ جديدة نفذتها سفينة أوشن فايكنغ فجر اليوم قبالة السواحل الليبية، أسفرت عن انتشال 92 مهاجرا، من بينهم أطفال ونساء حوامل.

أعلنت كل من "أطباء بلا حدود" و"أس أو أس ميديتيرانيه"، المنظمتان المسؤولتان عن سفينة أوشن فايكنغ الإنسانية، أن طاقم السفينة تمكن من إنقاذ 92 مهاجرا فجر اليوم في المتوسط، على بعد 30 ميلا بحريا من السواحل الليبية (نحو 56 كلم).

وأعلنت "أطباء بلا حدود" عبر تغريدة على حسابها على تويتر أن من بين المهاجرين "نساء حوامل وأطفال"، وأنهم جميعا "كانوا مكدسين على متن قارب مطاطي".



وأشارت المنظمة الدولية إلى أن الكثير من هؤلاء المهاجرين كانوا يعانون من انخفاض حاد بدرجة حرارة أجسادهم، وأنهم كانوا بحالة وهن شديد وملطخين بالوقود.


 

للمزيد