ANSA / مراسم الاحتفال بإطلاق تسمية "ضحايا الهجرة" على الميدان الذي تمت تسميته بهذا الاسم في مدينة لوكا. المصدر: مجلس مدينة لوكا.
ANSA / مراسم الاحتفال بإطلاق تسمية "ضحايا الهجرة" على الميدان الذي تمت تسميته بهذا الاسم في مدينة لوكا. المصدر: مجلس مدينة لوكا.

أطلق مجلس مدينة لوكا الإيطالية، اسم "ضحايا الهجرة" على أحد ميادين المدينة، بناء على طلب من أبرشية المقاطعة، وذلك تكريما للمهاجرين الذين لقوا حتفهم أثناء رحلة البحث عن مكان يعيشون فيه بكرامة.

أطلقت مدينة لوكا في إقليم توسكانا، اسم "ضحايا الهجرة" على ميدان بالقرب من كنيسة شيسا دي سان فيتو، التي تقع في ضاحية كثيفة السكان تابعة للمدينة.

إزاحة الستار

وقام عمدة المدينة أليساندرو تابيليني وأسقفها باولو جوليتي، بإزاحة الستار عن لوحة بهذا الاسم السبت الماضي خلال احتفال أقيم بهذه المناسبة، وذلك بحضور عدد كبير من المسؤولين وأعضاء مجلس المدينة.

وقال بييرو سيارديلا أسقف الأبرشية ومدير مركز الثقافة والحوار فيها، إن المبادرة جاءت من رعية الأبرشية بالتعاون مع مؤسسة "إل توندو - لوجي"، وتم الإعلان عنها بفضل العلاقات مع كنيسة سان فيتو ومكتب الهجرة.

وأوضح رجل الدين، في خطاب لإعلان المبادرة، أن "أبرشية سان فيتو تقبل التحدي الذي أعلنه البابا فرانسيس في لامبيدوزا، وقال فيه إننا فقدنا الإحساس بالمسؤولية الأخوية والهادفة إلى تحية الذين ماتوا وهم يبحثون عن أرض يمكن أن يعيشوا فيها بكرامة، وذكَّر عبرها بأننا جميعنا بشر، وحجاج على هذه الأرض".

ANSA


>>>> للمزيد: إيطاليا: اتهام مسؤولين اثنين في قضية غرق سفينة مهاجرين

إحياء ذكرى ضحايا الهجرة

وقرر مجلس المدينة، إطلاق الاسم على الميدان كجزء من المبادرات التي يتم دعمها في كل أنحاء إيطاليا في إطار يوم إحياء ذكرى ضحايا الهجرة.

وقال العمدة، "لقد اعتدنا تجاهل المشكلات والمآسي البعيدة تماما عنا، لكن من المفروض أن يكون واضحا لنا أننا عندما نقول الإيطاليون أولا، فإننا بذلك نرفض تلك المبادئ ووجودنا لا يعني شيئا، ولن يكون هناك خلاص لأحد".

بينما ذكر الأسقف، أن "هذه اللوحة سوف توفق ما بين الأشياء التي نؤمن بها والتي نصلي من أجلها مع حياة العالم الذي يدعونا إلى اتخاذ موقف يتماشى مع تذكر الله".
 

للمزيد