صورة من الأرشيف لمهاجرين يحاولون عبور الحدود الصربية المجرية
صورة من الأرشيف لمهاجرين يحاولون عبور الحدود الصربية المجرية

أعلنت شرطة الحدود المجرية إنها أطلقت أعيرة نارية تحذيرية لمنع مجموعة كبيرة من المهاجرين من دخول البلاد عبر جزء تالف من سياج حدودي مع صربيا.

قالت شرطة الحدود المجرية إن أحد أفراد الأمن أطلق ثلاثة أعيرة نارية تحذيرية في وقت مبكر من صباح الثلاثاء (28 كانون الثاني/ يناير 2020) بعد أن حاول نحو 60 مهاجراً اختراق نقطة تفتيش على الحدود الجنوبية للبلد العضو بالاتحاد الأوروبي مع صربيا. وقالت المتحدثة باسم الشرطة، سيلفيا سابو، إن الواقعة لم تسفر عن إصابة أحد.

وذكرت الشرطة أن المجموعة حاولت دخول الاتحاد الأوروبي عبر معبر روسكي في حوالي الساعة 04:30 بتوقيت غرينتش، مما دفع ضابط الأمن في الموقع لإطلاق الأعيرة النارية.

وعرضت الشرطة تسجيلا لكاميرات المراقبة على المعبر الحدودي يظهر أشخاصاً يحمل بعضهم حقيبة ظهر يقفزون من على السياج ويعبرون البوابة الحديدية للمعبر.

وقالت الشرطة إن معظم أفراد المجموعة فشلوا في عبور الحدود وإنها اعترضت طريق الأربعة الذين نجحوا في دخول المجر. وأضافت أنه تم إغلاق المعبر. وذكرت أن نقطة تفتيش أكبر على طريق سريع لا تزال مفتوحة للمسافرين الدوليين وحركة الشحن في روسكي.

وكان المعبر مسرحاً لأعمال شغب واسعة النطاق عندما كانت أزمة المهاجرين في الاتحاد الأوروبي في أشدها خلال عام 2015، حين اشتبكت الشرطة مع مئات كانوا يحاولون اختراق حدود الاتحاد الأوروبي.

وأمر رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان بعد ذلك بنصب سياج معدني على طول حدود المجر، ما قلص عدد الوافدين. لكن حركة المهاجرين بدأت تزداد مرة أخرى في أواخر العام الماضي. وتحدث في الوقت الراهن مئات المحاولات للعبور بشكل غير قانوني كل أسبوع.

 

ع.ج/ م.ح (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

 


 

للمزيد