ألمانيا ترفض جلب لاجئين قاصرين غير مصحوبين بذويهم من مخيمات الجزر اليونانية
ألمانيا ترفض جلب لاجئين قاصرين غير مصحوبين بذويهم من مخيمات الجزر اليونانية

بعد دعوات لجلب الأطفال اللاجئين القاصرين غير المصحوبين بذويهم من مخيمات اللاجئين على الجزر اليونانية إلى ألمانيا، أعلنت أحزاب الائتلاف الحكومي في ألمانيا عن رفضها القيام بمثل هذه الخطوة.

عبرت أحزاب الائتلاف الحكومي في ألمانيا عن رفضها للدعوات التي انتشرت مؤخراً بشأن استقبال للاجئين القصر غير المصحوبين بذويهم، المتواجدين في مخيمات اللاجئين المكتظة جدا على الجرز اليونانية وجلبهم إلى ألمانيا.

وقد برر نائب رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي، تورستن فراي، ذلك بأنه سيشجع لاجئين جدد على القدوم إلى اليونان وبالتالي زيادة الوضع سوءاً على تلك الجزر. كذلك أعلن الأربعاء (29 كانون الثاني/ يناير 2020) حزبا الديمقراطي الحر (الليبرالي) والبديل من أجل ألمانيا، عن رفضهما لجلب هؤلاء الأطفال اللاجئين إلى ألمانيا.

من جانبه حذر المتحدث باسم كتلة الحزب الاشتراكي لشؤون الهجرة، لارس كاستلوتشي، من القيام بتلك الخطوة، لأن ذلك ، حسب رأيه، ينسف الجهود التي تبذل لإيجاد حل أوروبي عوضاً عن حلول "وطنية فردية".

تجدر الإشارة إلى أن مخيمات اللجوء في الجزر اليونانية في بحر إيجة تأوي نحو 40 ألف لاجئ رغم أنها لا تستوعب أكثر من 7500 لاجئ، والوضع في تلك المخيمات ماسأوي. وأكثر من 4 آلاف من هؤلاء اللاجئين قاصرون غير مصحوبون بذويهم. وكان رئيس حزب الخضر المعارض، روبرت هابيك، قد طالب بجلبهم إلى ألمانيا، وهو ما رفضته الحكومة الألمانية.

 ع.ج/ م.ح (د ب أ)

 


 

للمزيد