ANSA / عملية للشرطة الإيطالية في مدينة بولونيا. المصدر: أنسا / ماركو إيسولا.
ANSA / عملية للشرطة الإيطالية في مدينة بولونيا. المصدر: أنسا / ماركو إيسولا.

تمكنت السلطات الإيطالية، من تفكيك منظمة إجرامية كانت تستخدم شركتين وهميتين لتسهيل الهجرة غير الشرعية، والاستيلاء على أموال من الدولة، حيث تم توقيف رجل أعمال ومنع أربعة آخرين من ممارسة أعمالهم، وذلك بعد أن قاموا بصياغة أكثر من 200 عقد عمل مزور للأجانب في إيطاليا.

تم تفكيك منظمة إجرامية في إقليم بولونيا الإيطالي، من المرجح أنها استخدمت شركتين وهميتين لتسهيل الهجرة السرية، وارتكبت عمليات تزوير للاستيلاء على أموال من الدولة.

توقيف رجل أعمال ومنع آخرين من العمل

وألقت الشرطة، القبض على أحد رجال الأعمال، وقامت بمنع آخرين من ممارسة أعمالهم، وتمت مصادرة شركتين وهميتين.

واستخدمت المنظمة الإجرامية، شركتين إحداهما في مدينة مينربيو والأخرى في كازاليكيو جي رينو، وبموجب تعليمات من قبل شخصين (زوج وزوجته)، كانا يديران هاتين الشركتين، قامت المنظمة الإجرامية بتحرير أكثر من 200 عقد عمل مزور على مدار عامين للأجانب في إيطاليا.

ويذكر أن إبراز عقود العمل أمر ضروري للحصول على تجديد تصاريح الإقامة للأجانب وتلقي تعويضات مالية من الدولة ومعهد الأمن الاجتماعي الوطني لإجازة الأمومة، أو لقبض تعويضات البطالة.

وكانت التحقيقات في هذه القضية قد بدأت عام 2017، بعد أن تم اكتشاف امرأة من أصل ألباني مسجلة بشكل رسمي في مكتب الهجرة في بولونيا كعاملة نظافة في إحدى الشركات، بينما كانت تعمل في الواقع بالدعارة في أطراف المدينة.

>>>> للمزيد: فرنسا: تفكيك شبكة تهريب مهاجرين تقدر أرباحها بعشرات الملايين من اليوروهات

وقالت الشرطة إن إنشاء المنظمة كان بهدف تسهيل الهجرة السرية، وإنها ارتكبت جريمة الاحتيال على الدولة حيث استفادت مما يقارب من 500 ألف يورو من المال العام.

وأدت التحقيقات إلى توقيف رجل أعمال يبلغ من العمر 59 عاما بتهمة الاستحواذ على 200 ألف يورو.

أكثر من ألف يورو مقابل كل ملف للأجانب

ومقابل كل ملف تم إعداده للأجانب الذين تحدثوا للرجل شفهيا، كان رجل الأعمال يحصل على نحو ألف يورو لكل عقد عمل، وما بين 80 إلى 100 يورو لإعداد إيصال الراتب المزيف، و500 يورو لاسترجاع الضرائب.

وكان صاحب الشركتين، اللتين تعملان في قطاعي البناء والنظافة وتم تسجيلهما في الغرفة التجارية دون حسابات مكتبية أو بنكية، يقوم بتسجيل تلك المبالغ في دفتر جرى العثور عليه أثناء تفتيش منزله.

وتم إعداد الوثائق المزورة بالتعاون مع مواطنين متخصصين من مدينة بولونيا، واستفاد منها أيضا عشرة أشخاص محكومين ممن يقضون فترة الحكم عليهم بالسجن، ويتم منحهم فترات إجازة للخروج خلال ساعات العمل.

وقام الزوجان بإدارة الشركتين، كما جرى الكشف رسميا عن أن والدة أحدهما قامت بتوظيف أكثر من 60 شخصا من عمال التنظيف.

 

للمزيد