نصف اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا عام 2013
نصف اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا عام 2013

نصف اللاجئين الذين قدموا إلى ألمانيا عام 2013 يعملون حاليا، هذا ما أظهرته دراسة أجراها المعهد الألماني لأبحاث سوق العمل والتوظيف. الدراسة أكدت وجود اختلاف كبير بين نسب النساء والرجال الذين يعملون.

كشفت دراسة ألمانية حديثة أن نحو نصف اللاجئين الذين جاءوا إلى ألمانيا منذ عام 2013 يباشرون عملا نظاميا بعد خمسة أعوام من وصولهم. وكتب الباحثون هربرت بروكر وجوليا كوسياكوفا وإريك شوس في الدراسة التي أجراها المعهد الألماني لأبحاث سوق العمل والتوظيف بمدينة نورنبرغ ونشرها أمس الثلاثاء: "الاندماج في سوق العمل يتحقق بذلك بشكل أسرع مقارنة باللاجئين في الأعوام الماضية".

 وأظهرت الدراسة أن أكثر من ثلثي اللاجئين الذين لديهم وظيفة يعملون بدوام كامل ، ولكنها أكدت أن هناك اختلافا كبيرا بين النساء والرجال، حيث أن 29 بالمئة فقط من النساء اللاجئات هن اللائي يعملن بعد مرور خمسة أعوام من لجوئهن في ألمانيا، فيما تبلغ النسبة بين الرجال 57 بالمئة.




يشار إلى أن نسبة العاملين بين اللاجئين الذين جاءوا إلى ألمانيا في أعقاب الحروب اليوغوسلافية منذ تسعينات القرن الماضي كانت أقل بعد مرور خمس سنوات من قدومهم إلى ألمانيا، وبلغت آنذاك 44 بالمئة فقط. وأضافت الدراسة أن الوضع في سوق العمل في الوقت الحالي أكثر ملاءمة كثيرا مما كان عليه سابقا- حتى في ظل أن اللاجئين من البلقان كانوا يتمتعون بظروف أفضل، على سبيل المثال فيما يتعلق باللغة الألمانية. يشار إلى أن عدد اللاجئين في ألمانيا ارتفع في الفترة بين 2013 و2018 بإجمالي 1.2 مليون شخص، أغلبهم لاجئون قدموا إلى ألمانيا في عام 2015.

د.ص/ ( د ب أ)


 

للمزيد