في عام 2019 انخفض عدد اللاجئين وطالبي اللجوء المرحلين من ألمانيا
في عام 2019 انخفض عدد اللاجئين وطالبي اللجوء المرحلين من ألمانيا

للعام الثالث على التوالي تراجع عدد اللاجئين والمهاجرين الذين تم ترحيلهم عام 2019 من ألمانيا إلى بلدانهم الأصلية أو إحدى دول الاتحاد الأوروبي، المسؤولة عن إجراءات لجوئهم بموجب قواعد اتفاقية دبلن.

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية عن تراجع عدد عمليات ترحيل لاجئين ومهاجرين من ألمانيا في عام 2019 للعام الثالث على التوالي. وأوضحت الوزارة أنه تم ترحيل إجمالي 22097 شخصاً من ألمانيا في العام الماضي. يذكر أن عدد عمليات الترحيل التي تم تنفيذها في عام 2018 بلغت 23617 حالة، وفي عام 2017 تم ترحيل إجمالي 23966 شخصاً من ألمانيا.

ولكن فيما يسمى بحالات الإعادة القسرية، التي يتم فيها ترحيل الأشخاص من البلاد إلى بلدهم الأصلي أو إلى الدولة الأوروبية المسؤولة عن طلب اللجوء بموجب اتفاق دبلن، فقد شهدت زيادة في عام 2019 وبلغت 2934 حالة. وبحسب قواعد "دبلن" السارية حتى الآن في الاتحاد الأوروبي، فإن أول دولة يصل إليها طالب اللجوء هي المسؤولة عن إجراءات اللجوء الخاصة به.

وكانت إيطاليا واليونان بصفة خاصة، مثقلتين بأعباء زائدة جراء حالات الترحيل القسرية خلال ذروة أزمة اللاجئين في عامي 2015 و2016. وكان عدد حالات الإعادة القسرية في عام 2018 قد بلغ 2497 حالة، أي أقل قليلاً مما شهده عام 2019. وقد يرجع ذلك إلى الضوابط الإضافية للشرطة الاتحادية في المنطقة الحدودية التي أمر بإقامتها وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر في الخريف الماضي.

يذكر أن زيهوفر أعلن قبل توليه منصبه كوزير للداخلية أنه يعتزم العمل على أن يزيد عدد الأجانب المرحلين من ألمانيا، إذا كانت السلطات قد أمرت بترحيلهم.

ع.ج/ م.ع.ح (د ب أ)


 

للمزيد