صورة من الأرشيف، مهاجرون حاولوا عبور المانش/ البحرية الفرنسية
صورة من الأرشيف، مهاجرون حاولوا عبور المانش/ البحرية الفرنسية

وصل أمس الخميس 90 مهاجرا إلى الأراضي البريطانية عبر بحر المانش، رقم قياسي لعدد الوافدين إلى الأراضي البريطانية في يوم واحد، رغم خطورة الطريق البحري خاصة في هذا الوقت من العام، وكان من بين الواصلين نساء وأطفال و15 قاصرا.

خلال يوم الخميس، وصل 90 مهاجرا إلى سواحل المملكة المتحدة بعد أن انطلقوا من شمال فرنسا وعبروا بحر المانش.

وأشارت السلطات إلى أنه تم تنفيذ عملية بحث وإنقاذ باستخدام مروحية لخفر السواحل البريطاني، لمساعدة المهاجرين الذين كانوا على متن ثمانية قوارب مختلفة.

ووفقا لوزارة الداخلية البريطانية، كان من بين المهاجرين 15 قاصراً والعديد من النساء والأطفال. وينحدر معظمهم من سوريا واليمن ومالي.

وتم نقل بعض الأشخاص إلى المستشفيات، بينما تم لف آخرين بالبطانيات بعد أن أنقذتهم السلطات البريطانية في البحر.

وأعلنت محافظة القناة البحرية بدورها، صباح الجمعة، أن السلطات الفرنسية أنقذت 11 مهاجراً آخرين قبالة كاليه.




 وقالت النائبة في دوفر ناتالي الفيك إنه يجب وضع سياسة جديدة للهجرة. وطالبت بإعادة المهاجرين الذين يتم اعتراضهم في القناة الإنجليزية إلى فرنسا، بغض النظر عن المكان الذي وصلوا إليه أثناء إبحارهم. "لدينا بالفعل اتفاقات إقليمية لضبط الحدود".


 

للمزيد