مهاجرون تم إنقاذهم قبالة سواحل غران كاناريا في 22 كانون الثاني 2020. المصدر: بورخا سواريز / رويترز
مهاجرون تم إنقاذهم قبالة سواحل غران كاناريا في 22 كانون الثاني 2020. المصدر: بورخا سواريز / رويترز

لقي مهاجران اثنان حتفهما، وتم إنقاذ حوالي 20 آخرين من قبل سفينة تجارية إسبانية في المحيط الأطلسي. وكان هؤلاء المهاجرون على متن قارب صغير متجه إلى جزر الكناري.

تمكنت سفينة تجارية إسبانية من إنقاذ حوالي 20 مهاجراً كانوا على متن قارب صغير في المحيط الأطلسي متجه إلى جزر الكناري السبت الماضي. ووفقاً لطاقم السفينة، فارق أحد المهاجرين الحياة قبل أن يتم إنقاذه، بينما لقت امرأة حتفها بعد أن تم نقلها إلى مستشفى في تينيريفي، حيث كانت تعاني من حالة صحية حرجة.

للمزيد >>>> تضاعف أعداد المهاجرين الوافدين إلى جزر الكناري 18 مرة منذ بداية العام

امرأة ورجل فارقا الحياة

ووفقاً لمنظمة "سالفامينتو ماريتيمو" الإسبانية، عانى المهاجرون، وهم 15 رجلا وخمسة نساء، من انخفاض في درجات حرارة أجسادهم والجفاف، ما فرض نقل ثمانية منهم إلى مستشفى في تينيريفي. وفارقت إحدى المهاجرات حتفها بعد وصولها إلى المستشفى بسبب تدهور حالتها الصحية، بينما تم انتشال جثة مهاجر من القارب بعد أن كان قد فارق الحياة قبل وصول فرق الإنقاذ.

وينحدر المهاجرون الـ20 من غينيا كوناكري وساحل العاج وسيراليون وكينيا.

للمزيد >>>> ما هي الإجراءات التي يمر بها طالبو اللجوء لحظة وصولهم لجزر الكناري

احتمالية ارتفاع عدد الضحايا

من جهتها، قالت هيلينا مالينو، مؤسسة منظمة "كاميناندوس فرونتيراس" الإسبانية، إنها تحاول معرفة إذا ما كان هذا القارب هو نفسه الذي اختفى أثره في 25 كانون الثاني / يناير الماضي وعلى متنه 28 مهاجراً. وقالت مالينو إن "البيانات المتعلقة بجنسيات المهاجرين ونوع القارب تتطابق من حيث المبدأ، ولكن لا زال من المبكر الجزم بذلك."

وأعربت مالينو عن قلقها في حال تطابق القاربين، قائلة "هذا سيعني أن هناك ضحايا آخرين قد فارقوا الحياة أثناء الرحلة". 

وبهذه الحادثة، يرتفع عدد ضحايا الهجرة غير الشرعية إلى جزر الكناري إلى أربع حالات منذ بداية هذا العام، بعد وفاة رضيع مباشرة بعد ولادته على متن قارب للهجرة، إضافة إلى رجل تم انتشال جثته من على زورق كان متجها إلى جزيرة غران كاناريا.

 

للمزيد