عمليات إنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط.. صورة من الأرشيف
عمليات إنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط.. صورة من الأرشيف

بعد عدة أيام على إنقاذهم في المتوسط، سمحت السلطات الإيطالية لسفينة أيتا ماري الإسبانية بإنزال 158 مهاجراً كانوا على متنها منذ الاثنين، من بينهم نساء حوامل وأطفال.

أعلنت منظمة ميديتيرانو الإسبانية غير الحكومية المشغلة لسفينة "أيتا ماري" الإنسانية، أن السلطات الإيطالية سمحت أمس الثلاثاء للسفينة بإنزال 158 مهاجراً كانت قد أنقذتهم مسبقاً قبالة السواحل الليبية في المتوسط.



ونشرت هيئة الإنقاذ البحري الإسبانية تغريدة على صفحتها على تويتر رجحت فيها إمكانية إنزال المهاجرين في ميناء ميسين في صقلية يوم الخميس، مشيرة إلى أن ذلك يتوقف على حالة البحر.



وتم انتشال المهاجرين في عمليتي إنقاذ نفذتهما السفينة يومي الأحد والإثنين الماضيين، قبالة السواحل الليبية، حيث أنقذت طواقم السفينة الأحد 93 مهاجرا، وهم 16 امرأة من بينهن ثلاث حوامل و37 قاصراً و40 رجلا.



ونفذت العملية الثانية في اليوم التالي، حيث تم إنقاذ 60 مهاجراً آخرين تم إيجادهم على متن قارب خشبي.

من جانب آخر، حذرت منظمة "هاتف الإنقاذ" من وجود قارب آخر على متنه 91 مهاجراً قبالة سواحل طرابلس، لكن لم يتم الإبلاغ عن أية أخبار متعلقة بهذا القارب حتى صباح الأربعاء.

 

للمزيد