ANSA / أفراد الشرطة أمام مركز "إيزولا كابو ريسوتو" في مدينة كروتوني الإيطالية. المصدر: أنسا / كليمنتي أنجوتي.
ANSA / أفراد الشرطة أمام مركز "إيزولا كابو ريسوتو" في مدينة كروتوني الإيطالية. المصدر: أنسا / كليمنتي أنجوتي.

أوقفت الشرطة الإيطالية شخصا ليبياً يدعى الحسيري مسعود (37 عاما)، بتهمة تعذيب مهاجرين وارتكاب أعمال إجرامية في إطار الهجرة غير الشرعية في أحد مراكز الاحتجاز الليبية قبل قدومه إلى إيطاليا. وكان المتهم الليبي قبل توقيفه يعيش في مركز استضافة إيطالي منذ شهر تشرين الثاني / نوفمبر الماضي، وتم توقيفه بعد أن تعرف شاب صومالي عليه كان واحدا من ضحاياه.

أعلنت الشرطة في مدينة كروتوني جنوب إيطاليا، ضبط مواطن ليبي قام بتعذيب مهاجرين في أحد مراكز الاحتجاز في ليبيا

بيتر الزعيم

وقامت قوات الشرطة، بالتنسيق مع محققي مكافحة الجريمة المنظمة في مدينة كاتانزارو بمنطقة كالابريا، بتوقيف المواطن الليبي الحسيري وائل غالي مسعود البالغ من العمر 37 عاما، والذي كان يعيش منذ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي في مركز "أيزولا كابو ريسوتو" للاستضافة بالقرب من كاتانزارو، حيث كان قد تقدم بطلب للحصول على الحماية الدولية.

ويواجه الرجل تهمة ارتكاب أعمال إجرامية تتعلق بالهجرة غير الشرعية، كما أنه متهم أيضا بتعذيب المهاجرين مع أشخاص آخرين تم تحديد هويتهم من قبل المحققين.

وكان شاب صومالي تم إنقاذه في نهاية كانون الثاني / يناير الماضي بواسطة سفينة "أوشن فايكنغ" مع عدد آخر من الأشخاص، الذين تم نقلهم إلى تارانتو في إقليم بوليا، تعرف على مسعود واتهمه بتعذيب المهاجرين في أحد مراكز الاحتجاز في ليبيا.

وقال الشاب الصومالي للشرطة إن المتهم كان معروفا باسم "بيتر الزعيم" في المخيم الليبي، وقام بضرب وتعذيب المحتجزين بهدف الحصول منهم على أموال والحفاظ على النظام في المنشأة، التي كان يتم فيها احتجاز المهاجرين قبل السماح لهم بركوب القوارب إلى إيطاليا.

>>>> للمزيد: المهاجرون في سجن الزاوية شمال ليبيا.. إما الدفع والحرية أو التعذيب

شخص شديد الخطورة

وكان المدعون العامون في جهاز مكافحة الجريمة المنظمة في كاتانزارو، قد أصدروا أمرا بتوقيف المواطن الليبي.

وعرض المتهم الليبي على المهاجر الصومالي دفع أموال له مقابل صمته، ثم هدده بعد أن رفض الأخير عرضه، وفقا لما ذكرته مصادر التحقيق.

وأوضحت المصادر أيضا أن المشتبه به "شخص شديد الخطورة"، وقالت إنه كان يحاول مغادرة منشأة الاستقبال عندما وصلت قوات الأمن في كروتوني للقبض عليه.
 

للمزيد