ليبيا: شهادات صادمة لمهاجرين محتجزين في زليتن

يعاني مهاجرون في مركز احتجاز زليتن في ليبيا من تضييق لحرية الحركة والاتصال بالعالم الخارجي، إضافة لتعرضهم لصدمات نفسية ناجمة عما مروا به أثناء هجرتهم.

يعتبر مركز احتجاز زليتن، والذي يبعد 180 كلم شرق العاصمة طرابلس، واحداً من أكثر مراكز الاحتجاز تشديداً فيما يتعلق بحرية الحركة والاتصال بالعالم الخارجي. ويتم احتجاز مهاجرين أفارقة لفترات طويلة في هذا المركز، قد تتجاوز العامين.

ويعاني معظم المهاجرين في زليتن من آثار ما بعد الصدمة بسبب ما مروا به أثناء رحلة الهجرة وأثناء فترات احتجازهم لدى جهات النزاع الليبي. 

ويشير بعض المهاجرين إلى حالات اغتصاب وتعذيب شهدودها في حق مهاجرات كن محتجزات في مركز مصراتة.  

للمزيد >>>> عمال أفارقة في ليبيا: نتعرض للعنف والاستغلال ولن نهاجر عبر البحر

 

للمزيد