تعديل المؤهلات المهنية من أهم الشروط للعمل في ألمانيا
تعديل المؤهلات المهنية من أهم الشروط للعمل في ألمانيا

تسعى ألمانيا إلى جذب الكفاءات المهنية من خارج الاتحاد الأوروبي. ومن أجل تقديم المساعدة لذوي الكفاءات الذين يعيشون في الخارج في تعديل شهاداتهم، تم افتتاح مركز خدمة جديد في مدينة بون.

افتتح وزير العمل الألماني هوبرتوس هايل ووزيرة الأبحاث الاتحادية أنيا كارليتشيك اليوم الاثنين (17 شباط/فبراير) مركز الخدمة المركزي للاعتراف بالمؤهلات المهنية في مدينة بون الألمانية. ويهدف المركز إلى إرشاد الخبرات المهنية في الخارج حول كيفية تعديل مؤهلاتهم في ألمانيا.

وأكدت كارليتشيك أن افتتاح مركز الخدمة "يأتي في الوقت المناسب"، مشيرة إلى أن سوق العمل الألماني يحتاج للعمال المهرة في العديد من المجالات، وأضافت: "لكن بالطبع يتعين علينا التحقق مما إذا كانت مؤهلات المتقدمين تفي بمتطلباتنا".

من جانبه أشار وزير العمل، روبرتوس هايل، إلى ضرورة استقدام متخصصين أجانب، وتابع: "نحن بحاجة إلى أشخاص من الخارج، ولا يمكننا انتظارهم فقط، بل يجب علينا أن نجذبهم".





من جهته قال عضو مجلس إدارة وكالة العمل الاتحادية، دانييل تيرزينباخ، إن ألمانيا "تتنافس على أفضل العقول مع الدول الأخرى"، وأضاف: "من المهم جداً أن يشقوا طريقهم إلى ألمانيا بسلاسة قدر الإمكان".


ويهدف المركز الجديد إلى تقديم المساعدة لذوي الكفاءات المهنية الذين يعيشون في الخارج من أجل الاعتراف بمؤهلاتهم. وتكون المساعدة عن طريق البريد الإلكتروني أو الهاتف عبر إرشاد المتقدمين حول المستندات اللازمة لتعديل شهاداتهم، بالإضافة إلى توفير معلومات حول كيفية البحث عن عمل.

جدير بالذكر أنه يوجد في ألمانيا نحو 1400 مركز للاعتراف بالمؤهلات المهنية الأجنبية، كما ذكرت صحف شبكة التحرير الصحفي.

ومع بداية الشهر المقبل يدخل قانون هجرة العمالة المتخصصة في ألمانيا حيز التنفيذ، والذي يهدف إلى جعل البلاد وجهة جذابة لذوي الكفاءات المهنية.

م.ع.ح/د.ص (د ب أ – أ ف ب)



 

للمزيد