الحدود بين ألبانيا واليونان/أرشيف
الحدود بين ألبانيا واليونان/أرشيف

قتل شابان سوريان بعدما هوت السيارة التي كانا يستقلانها في المنحدرات الجبلية جنوب ألبانيا، أثناء محاولتهما الهجرة بطريقة غير شرعية. ووصلت أعداد محاولات الهجرة عبر ألبانيا أملا ببلوغ دول أوروبا الغربية إلى أكثر من 11 ألف محاولة العام الماضي، مقابل 7 آلاف خلال عام 2018.

على بعد 80 كلم من العاصمة الألبانية تيرانا، لقي شابان سوريان مصرعهما وأصيب سبعة آخرون بعدما سقطت سيارتهم في منحدرات جنوب ألبانيا، أثناء محاولتهم الهجرة بطريقة غير شرعية، وفقا لما أكدته الشرطة الأحد.

وكان المهاجرون التسعة في سيارة رباعية الدفع، حين فقد السائق سيطرته على السيارة لتهوي في منحدرات منطقة غرامش، وتم نقل جميع المهاجرين والسائق إلى المستشفى.

وأوضح بيان الشرطة أن السائق، الذي يبلغ 28 عاما، تم إيقافه على الفور ووجهت له تهمة الإتجار بالبشر، وفي حال تمت إدانته فقد يواجه السجن لمدة 15 عاما على الأقل.

ولم توفر الشرطة معلومات حول الوجهة التي كان المهاجرون يقصدونها.



وعلى مدى الأعوام الماضية، شددت ألبانيا قوانينها المتعلقة بالهجرة غير الشرعية، وعادة ما تقوم بترحيل المهاجرين إلى البلد الذي مروا عبره قبل دخول ألبانيا بشكل غير شرعي، لا سيما اليونان.

ويعاني المهاجرون في اليونان من ظروف معيشية في غاية السوء خاصة على الجزر، ويأمل معظمهم العبور إلى دول أوروبا الغربية، لا سيما ألمانيا وفرنسا وهولندا.

ورغم أن ألبانيا لم تكن طريق عبور رئيسي للمهاجرين إلى أوروبا، إلا أن أعداد المهاجرين الذي عبروا البلاد ارتفعت العام الماضي إلى أكثر من 11 ألف محاولة، مقابل 7 آلاف خلال عام 2018.

ومنذ شهر أيار/مايو، توفر وكالة "فرونتكس" التابعة للاتحاد الأوروبي الدعم لشرطة ألبانيا في حراسة حدودها البرية والبحرية، لكشف محاولات الهجرة والنشاطات الإجرامية.

47 مهاجرا في شاحنة متروكة

في مقدونيا الشمالية، عثرت دورية حدودية على 47 مهاجرا في شاحنة دون سائق، جنوب شرق البلاد بالقرب من الحدود مع بلغاريا واليونان.

وقالت الشرطة في بيان صدر السبت، إنهم عثروا على المهاجرين داخل شاحنة تركها السائق في وقت متأخر من يوم الجمعة.

وينحدر المهاجرون من أفغانستان وباكستان والعراق.

وقالت الشرطة إن المهاجرين نقلوا إلى مراكز احتجاز في العاصمة سكوبيي وفي بلدة جيفجيليا الحدودية الجنوبية. وكانوا قد دخلوا مقدونيا من اليونان، وتعتزم السلطات ترحيلهم إلى هناك.

خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من هذا العام، أوقفت الشرطة 1,365 مهاجراً دخلوا شمال مقدونيا بصورة غير قانونية.

 

للمزيد