علقت الحكومة الألمانية إرجاع طالبي اللجوء إلى إيطاليا، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا في إيطاليا
علقت الحكومة الألمانية إرجاع طالبي اللجوء إلى إيطاليا، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا في إيطاليا

قررت الحكومة الألمانية تعليق تسليم طالبي اللجوء إلى إيطاليا بموجب اتفاقية دبلن، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا فيها. كما طالبت الولايات بإجراء فحوصات الكورونا لطالبي اللجوء الجدد.

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر اليوم الخميس (27 شباط/فبراير) تعليق إرجاع طالبي اللاجئين إلى إيطاليا وفقاً لاتفاقية دبلن، مبرراً ذلك بانتشار فيروس كورونا في إيطاليا.

ورحب زيهوفر بالخطوة التي اتخذتها السلطات الإيطالية بوضع المهاجرين الذين تم إنقاذهم من البحر في الحجر الصحي، في محاولة للحد من انتشار أكبر للفيروس.

وطالب وزير الداخلية الاتحادي الولايات الألمانية بإجراء فحوصات الكشف عن فيروس كورونا لطالبي الجدد، مؤكداً على ضرورة بذل كل الجهود من أجل الكشف المبكر عن إصابة مهاجرين بالفيروس.

وأضاف زيهوفر أن نحو 10 آلاف مهاجر يصلون إلى ألمانيا شهرياً من دول مثل إيران وأفغانستان وباكستان والعراق، مشيراً إلى احتمال أن يكونوا مصابين بالمرض.

ووفقاً لما أورده وزير الداخلية الاتحادي فإنه يمكن أن يتم عزل طالبي اللجوء إذا ازدادت أعداد المصابين بالفيروس، مضيفاً أنه لا يمكن توزيع طالبي اللجوء على الولايات الاتحادية وفق الآلية التي تتم الآن إذا كانوا مصابين بالمرض.


م.ع.ح/د.ص (د ب أ - ك ن أ)

 

للمزيد