مهاجرون في الثكنات العسكرية في بلازوي بسراييفو. المصدر: إي بي إيه / فهيم دامير.
مهاجرون في الثكنات العسكرية في بلازوي بسراييفو. المصدر: إي بي إيه / فهيم دامير.

حذرت منظمة الهجرة الدولية من وصول أكثر من عشرة آلاف مهاجر يوميا إلى البوسنة والهرسك، في حالة زيادة تدفقات الهجرة عبر ممر البلقان الغربي، جراء قرار تركيا فتح حدودها مع اليونان.

قال رئيس منظمة الهجرة الدولية في البوسنة والهرسك بيتر فان دير أوفيريرت، إنه "في حالة زيادة تدفقات الهجرة من خلال ممر البلقان الغربي، فإن البوسنة قد تكون مجبرة على التعامل مع وصول أكثر من عشرة آلاف مهاجر يوميا".

البوسنة تستضيف 5 آلاف مهاجر

وأوضح أوفيريرت، في مقابلة مع قناة "إن وان" التلفزيونية الإقليمية، أن البوسنة تعمل كثيراً بالفعل في الوقت الحالي من أجل إدارة الوضع مع وجود خمسة آلاف مهاجر في البلاد حاليا. 

ورأى أن "أحد مصادر القلق هو أن كرواتيا تقوم بتشديد السيطرة على حدودها، ما يعني أن عدد المهاجرين في البوسنة يمكن أن يزداد أيضا".

ووفقا لرئيس منظمة الهجرة العالمية، فإن التعاون بين الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء في الاتحاد، هو فقط ما يمكن أن يؤدي إلى حل دائم وطويل الأمد، لأن المهاجرين لا يرغبون في البقاء في البوسنة.

>>>> للمزيد: البوسنة: دعوات لإغلاق مخيم فوتشياك.. ظروف قاسية وغير إنسانية

وزير بوسني يناشد أوروبا بعدم التخلي عن بلاده

وناشد وزير الأمن البوسني فخر الدين رادونشيتش، دول الاتحاد الأوروبي والإقليم بأن يتشاركوا في قضية الأمن والمسؤوليات الإنسانية، وقال إن "البوسنة الفقيرة لا يمكنها التعامل مع مشكلاتها الخاصة".

 

وانتقد رادونشيتش أيضا صرب البوسنة الذين اعترض برلمانهم على اتفاق سراييفو مع وكالة حماية الحدود الأوروبية "فرونتكس"، التي ستكون مساعدتها مثل تلك التي قدمتها منظمة الهجرة الدولية ذات قيمة لا تقدر بثمن.

وتابع أنه "يجب على الاتحاد الأوروبي ألا يضحي بالبوسنة وغيرها من الدول المجاورة، وألا يحاول أن ينشئ هنا مساحة للاختيار الدقيق بين المهاجرين القادرين على العمل الذين يمكن السماح لهم بالدخول، لأنهم ضروريون في بعض الدول الأوروبية باعتبارهم قوى عاملة، وبين المتطرفين وأولئك الذين لديهم سجل إجرامي كتجار البشر، وهم من يريد الاتحاد الأوروبي تركهم لنا".
 

للمزيد

Webpack App